موت الفجأة يخطف شابا بأكادير وسط استياء أفراد أسرته و زملائه.

أكادير24

خطف موت الفجأة شابا بحي المسيرة بأكادير صباح اليوم الأربعاء 30 دجنبر 2020.

وذكرت مصادر أكادير24، بأن الهالك الذي كان يعمل قيد حياته في ورشة للنجارة، توفي بعدما أحس بضيق شديد أثناء استعداده للذهاب للعمل، رفقة زملائه الذي يكتري معهم غرفة بأحد المنازل بحي المسيرة رفقة زملائه، لكن سرعان ما اشتد عليه الحال ليلفظ آخر أنفاسه وسط حسرة الحاضرين للمشهد المأساوي.

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، حلت بعين المكان على وجه العجل، عناصر الوقاية المدنية و الشرطة القضائية، و السلطة المحلية في شخص قائد المنطقة و أعوان السلطة، حيث تم فتح تحقيق في النازلة، انتهى بنقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لإجراء التشريح الطبي والكشف عن ملابسات الحادثة المأساوية.

تعليقات
Loading...