مهزلة بسيدي إفني: الفتك بحرمة الأشجار خدمة لصفقة تبليط مغشوشة (+صور).

مهزلة جديدة بجماعة صبويا جوهرها الإستهتار بالمال العام في أبشع صورة وتجاهل مشاعر المواطنين الغيورين واستغلال النفوذ في وضع يجعلنا نتساءل عن مدى ربط المسؤولية بالمحاسبة في هذا البلد الكريم.

في هذا الساق، تم تمرير صفقة تبليط جماعة صبويا بمبالغ خيالية لم يفصح عن قيمتها لحد الساعة. و المخزي حقيقة أن تتم الأشغال دون أدنى مراقبة لمعايير الجودة حيث عمد المقاول الى حفر ووضع الحجارة مباشرة حتى تتم عملية التبليط في وقت وجيز دون أية اعتبارات كما توضح الصور.

أخطر من هذا ، تم قطع الأشجار في انتهاك سافر لمبدأ حماية البيئة والأخطر هو رمي هذه الأشجار جنب الوادي وعدم استغلالها فيما يفيد مما يدل صراحة على النية المبيتة لإتلافها.
أمام هذا الوضع قام أحد الأعضاء بالاحتجاج صباح هذا اليوم بمقرالجماعة لكنه لم يجد أذانا صاغية كالمعتاد ولا حياة في جماعة صبويا لمن تنادي مع كامل الأسف.
مهزلة أخرى تم تسجيلها قبل أيام تفاصيلها تجديد إطلاق مشروع تزويد دواوير جماعة صبويا بالماء الصالح للشرب (أودينت / تديينت) بعد أن توقف هذا المشروع لعدة سنوات لأسباب غير معروفة حتى أن بعض الدراسات أثبتت فشل هذا المشروع.
ساكنة صبويا ومعها المهتمون بالشأن المحلي سجلوا اللخبطة والعشوائية التي صاحبت هذا المشروع الذي يطرح علامات استفهام كثيرة أبرزها من وراء هذه اللخبطة والعشوائية . مع العلم أن هناك من وقف سدا منيعا أمام جهود بعض المحسنين في تزويد بعض دواوير صبويا بالماء الصالح للشرب وقدموا شكايات للجهات المعنية لأفشال هذه الجهود لتستمر بذلك معاناة ساكنة صبويا …

تعليقات
Loading...