مكالمة هاتفية تفجر حقائق جديدة في قضية “حمزة مون بيبي” المثيرة للجدل.

أكادير24

فجرت مكالمة هاتفية حقائق جديدة في قضية “حمزة مون بيبي” المثيرة للجدل.

وذكرت مصادر إعلامية، بأنه جرى مساء أمس الخميس تسريب مكالمة بين مشتكيتين في الملف، وهما المغنية سميرة الداودي و سهام بادة المعروفة ب”سلطانة” ، تكشف وجود متورط جديد قيل أن اسمه “عثمان العلوي” وهو مغربي مقيم بدولة البرازيل، وهو العقل المدبر للعصابة، وفق تعبير المشتكية سلطانة، و أوضحت ذات المصادر، أن عثمان العلوي يتواصل حاليا مع حبيبة عياش، شقيقة لموقوفة عائشة عياش، وكذا شقيقة أحد المتورطين المحكومين بسنتين في نفس القضية، حسب ما ورد في نفس المكالمة، والتي  كشفت خلالها إحدى الضحايا أن المتهم الجديد كان يعتزم توفير جواز سفر برازيلي مزور لفائدة المتهم المدان مؤخرا بالسجن النافذ عدنان الساكن الملقب بـ”مول الفيراري”، وذلك لكي يتمكن من مغادرة التراب الوطني في الوقت الذي تم تمتيعه بالسراح المؤقت.

يذكر أن قضية الحساب المثير للجدل “حمزة مون بيبي” المختص في التشهير بالأشخاص وابتزازهم، أطاحت بنحو 10 متورطين في القضية التي يتابعها الرأي العام باهتمام كبير/

يأتي هذا في الوقت الذي حلت فيه يومه الجمعة بمراكش، مصممة الازياء المغربية عائشة عياش بالمحكمة الابتدائية بمراكش ، بعدما تم استقدامها في حالة اعتقال من طرف عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لعرضها على انظار النيابة العامة على خلفية الاشتباه في تورطها في ملف “حمزة مون بيبي”.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: