مقتل طالب جامعي بالرصاص في ذكرى المولد النبوي يستنفر الأجهزة الرسمية.

تسبب مقتل طالب جامعي بالرصاص في حالة من الاستنفار الغير المسبوق للأجهزة الرسمية.

الحادث الذي وقع بقيادة أولاد بوزيري بإقليم سطات بعد زوال اليوم، جاء بعد العثور على جثة الطالب الهالك في بركة من الدماء بمنزل عائلته المتواجد بخميس سيدي محمد بن رحال، قيادة أولاد بوزيري، وبناء عليه تم إخبار مصالح الدرك الملكي لمركز مشرع بن عبو بإخبارية تفيد العثور على جثة الضحية الثلاثيني الذي كان يتابع دراسته بالسنة الثانية بجامعة الحسن الأول بسطات، وعليها أثار طلقات نارية اخترقت عنقه وبجانبه سلاح ناري عبارة عن بندقية صيد.

هذا، ومباشرة بعد الحادث، باشرت عناصر الدرك الملكي تحقيقاتها بعين المكان بناء على تعليمات النيابة العامة، من أجل معرفة ملابسات وحيثيات الواقعة، كما تم وضع جثة الهالك بمستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بسطات في انتظار التشريح الطبي.

الصورة من الأرشيف

تعليقات
Loading...