Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

مغربي ينتحل صفة عنصر بقوات حفظ السلام للنصب على سيدة إسبانية

أكادير24 | Agadir24

 

قضت محكمة العدل العليا في الأندلس (TSJA) بحر الأسبوع المنصرم، بتأييد الحكم بالسجن لمدة عام ضد متهم بالإحتيال على سيدة إسبانية.

وحسب ما أوردته صحيفة “OK Diario” الإسبانية، فإن المدعى عليه، مواطن مغربي ينحدر من مدينة تطوان، وهو يبلغ من العمر 64 عامًا، وكان قد ادعى أنه من “أفراد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان”، ليربط علاقة مع سيدة إسبانية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت ذات الصحيفة أن تفاصيل هذه القضية تعود إلى أبريل 2017، عندما تعرفت الضحية التي تدعى دولوريس پاس و البالغة أيضا 64 عاما، والمقيمة بإشبيلية، على المغربي الذي كان يطلق على نفسه إسم ويليامس، في موقع فايسبوك.

وأكدت الصحيفة نقلا عن تصريحات الضحية لوسائل الإعلام أن الأخيرة قامت “بتحويلات مالية عديدة للمتهم إلى الخارج، في كل من غانا و تركيا و نيجيريا”، بعدما تمكن من كسب ثقتها.

وسجل ذات المصدر أن المتهم كان يوهم الضحية بأنه أرسل للاشتغال مع قوات حفظ السلام في نيجيريا وأنه أسر من طرف بعض الجماعات الخارجة عن القانون، والتي طالبته بدفع المال مقابل حريته.

وبعد اكتشافها خطط صديقها المغربي، توجهت المواطنة الإسبانية إلى مقر الشرطة حيث تقدمت بشكاية في الموضوع، ومن تم تمكن رجال الأمن من تحديد هوية المشتبه فيه وإلقاء القبض عليه.

هذا، وقد اقتنعت المحكمة أن الطرف المتضرر “قد تم خداعها عبر الشبكات الإجتماعية”، وأنها “أجرت تحويلات مالية مختلفة وصل مجموعها إلى 5.500 يورو من ماي 2017 إلى يناير 2018”.

وتبعا لذلك، حكمت المحكمة على المتهم بالاحتيال بالسجن مدة عام مع “جبر الضرر”، وذلك بعد تعهده بإعادة الأموال سالفة الذكر للمشتكية.

قد يعجبك ايضا
Loading...