مصير الطبيبة التي تعافت من فيروس كورونا بأكادير.

أكادير24

علمت أكادير24 من مصادرها العليمة، بأن الطبيبة البولونية التي تماثلت للشفاء التام من “فيروس كورونا” المستجد بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، تم وضعها اليوم الاثنين تحت الحجر الصحي بمقر إقامتها بمنطقة تغازوت شمال أكادير، دون وضعها مع المتعافين الآخرين و الذين تم وضعهم في الغالب في أحد الفنادق وسط المدينة.

 

هذا، وسبق أن غادرت السائحة البولونية جناح كوفيد – 19 بمستشفى أكادير، بعدما أثبتت التحليلات المخبرية المزدوجة خلوها من الفيروس، بعد أن مكثت بالمستشفى نحو أسبوعين.

وكانت السائحة البولونية البالغة من العمر 27 سنة، قد أصيبت بفيروس كورونا بسبب مخالطتها المباشرة لسائحة فرنسية في منطقة تغازوت، سبق و أن ثبتت إصابتها بالفيروس في مدينة مراكش، قبل مغادرتها المغرب خلال رحلة جوية استثنائية انطلاقا من مطار مراكش المنارة.

 

يذكر ان حالات الشفاء بجهة سوس ماسة بلغت إلى حدود اليوم الاثنين 17 حالة شفاء، 11 بأكادير إداوتنان، و4 بإنزكان آيت ملول، وحالة واحدة مسجلة في كل من تارودانت وطاطا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: