Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

مجلس جهة سوس ماسة يعقد دورته العادية وسط هاجس إكراهات التنمية البارزة، وتأثير الأحكام القضائية الصادرة بخصوص الفساد الإنتخابي

يعقد المجلس الجهوي سوس ماسة درعة حاليا أشغال دورته العادية لشهر مارس صباح اليوم الإثنين وسط هاجس إكراهات التنمية البارزة، وتأثير الأحكام القضائية الصادرة بخصوص الفساد الإنتخابي التي صدرت عن ابتدائية أكادير صباح اليوم.
وتمحورت محاول جدول أعمال هذه الدورة، حول مصادقة مجلس الجهة على مشروع برمجة الفائض الحقيقي برسم سنة 2015، و إعادة البرمجة في الجزء الثاني من الميزانية، فضلا عن مقررات المجلس بخصوص برنامج التنمية الجهوية، و المخطط الجهوي لاعداد التراب و الهيكلة الادارية للجهة، إلى جانب عدد من اتفاقات الشراكة وتعاون مع مجلس الجهة .
هذا، و بلغ مشروع برمجة الفائض الحقيقي برسم سنة 2015، ما قدره 50731138.17 ، في حين بلغ مشروع اعادة البرمجة في الجزء الثاني من الميزانية ما قدره:11000000.00 وسيوجه هذا الغلاف الى تمويل الدراسات المتعلقة بانجاز ما هو آت، وخصوصا التصميم الجهوي لاعداد التراب، و البرنامج الجهوي السنوي، و تصميم النقل داخل نفوذ تراب الجهة، و كذا استراتيجية الاقتصاد في الطاقة.
إلى ذلك، أثار عدد من المتدخلين عددا من النقط الهامة، و طالبوا بهذا الخصوص، بضرورة عقد شراكة مع وزارة التجهيز بخصوص تخفيض تكلفة النقل الدولي ، و دعم جامعة ابن زهر بخصوص البحث العلمي، و
الاسراع بتكوين الموظفين و المنتخبين، وتدبير أوجه صرف الميزانية و توجيهها للقطاعات الاجتماعية الحساسة خصوصا الصحة و التعليم، فضلا عن التفكير في صيغ تسويق جهة سوس ماسة على هامش انعقاد قمة المناخ 22 السنة المنصرمة بمراكش.

Advertisements
Advertisements

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.