مافيا احتلال شواطئ المملكة تؤجح غضب الرواد، وسط مطالب بالتحقيق و الانصاف.

أكادير24 | Agadir24

أججت مافيا احتلال شواطئ المملكة غضب الرواد، وسط مطالب بالتحقيق و الانصاف.

فقد أطلق بعض رواد الشواطئ “هائدشتاغ” على مواقع التواصل الإجتماعي لتنبيه السلطات المسؤولة إلى ظاهرة احتلال الملك العام، وتحديدا الشواطئ التي تم احتلال بعضها من طرف جهات تعمد إلى اكتساح الشاطئ وإعماره بالمظلات مقابل فرض مبلغ 50 درهما أو أكثر على المصطافين، وهو ما تنتج عنه خلافات بهذا الخصوص.

وعبرت مصادر مطلعة عن استيائها، ودعت السلطات المسؤولة إلى التدخل بشكل عاجل بعدما تحولت ظاهرة احتلال الملك العام، ومنها احتلال الشواطئ، وإعمارها بالمظلات الشمسية وكراؤها من طرف جهات وصفت بـ”النافذة”، إلى ظاهرة مقلقة، خاصة مع كثرة الصدامات التي تقع بين المصطافين وتلك الجهات التي تفرض أسعارا معينة قد تتجاوز 50 درهما، وهو ما اعتبره بعض المصطافين “تطاولا” على الملك العام الذي هو حق للجميع، ولا يخول لأي جهة أن تفرض قانونها الخاص وتجبر المصطافين على كراء المظلات والأماكن المحتلة.

و ذكرت المساء، أن هذا “الهاشتاغ” جاء في الوقت الذي شرعت العديد من الشواطئ في استقبال المصطافين، وهي الظاهرة التي انتشرت بشكل لافت بالدار البيضاء ونواحيها، بدء بشواطئ المحمدية، التي تعرف إقبالا كبيرا من طرف المصطافين، حتى شاطئ سيدي رحال، إذ يتم احتلال أهم النقط التي تستقطب المصطافين، وهو ما يجعلهم مضطرين لكراء المظلات الشمسية من طرف هؤلاء الأشخاص.

الصورة من الارشيف

تعليقات
Loading...