لهذا السبب ألغيت الزيارة الملكية لأكادير، وسط حسرة عارمة عمت نفوس ساكنة المنطقة.

أكادير24

تباينت الآراء و تعددت التفسيرات بخصوص سبب إلغاء الزيارة الملكية الأخيرة لأكادير وجهة سوس ماسة.

مصادر أكادير 24 ، أوضحت بأن السبب الرئيسي لهذا الإلغاء يرجع الأساس إلى التقرير الذي وصف ب”الأسود” و الذي أشرفت عليه،شخصيا، زينب العدوي، الوالي المفتش العام للادارة الترابية، بعد أيام من الاعتكاف بأحد الفنادق بالمنطقة السياحية، و أوضحت ذات المصادر، بأن هذا التقرير كشف عن عورات عدد من المشاريع و الأشغال التي طالها البطء و العشوائية في غياب الشروط و الضوابط المهنية، و اضافت مصادر أكادير24 نفسها، أن التقرير المذكور سجل، أيضا اختلالات تهم جوانب التسيير و التدبير بعدد من الجماعات الترابية، و الاعداد للزيارة الملكية بالشكل المأمول، يؤكد ذلك السرعة القصوى التي أعدت بها بعض الأشغال، وما سجل خلالها من ارتباك وارتجالية في عمليات الزرع للعشب و الأزهار و التثبيت للافتات و الرايات وغيرها.

في هذا السياق، عمت الحسرة نفوس مواطني المنطقة بعد إلغاء الزيارة الملكية، محملين المسؤولية الكاملة في ذلك للمسؤولين و المنتخبين، والذين اخطأوا موعدا مع التاريخ كان سيمكن المدينة و الجهة من انبعاث جديد، خصوصا مع الرغبة الملكية لجعل أكادير عاصمة الجنوب الاقتصادية، و هو ما يستدعي حسب عدد من المواطنين الذين تواصلوا مع أكادير24 فتح تحقيق معمق لترتيب الجزاءات تحقيقا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: