أكادير: حملة تضامنية كبرى لدعم الأسر المعوزة بسوس ماسة للتخفيف من قهر كورونا..

أكادير24 | Agadir24

نظمت جمعية سند الأجيال أكادير بالتعاون مع جمعيات محلية بالجهة. حملة تضامنية كبرى بعدد من المناطق الجبلية و النائية الواقعة بجهة سوس ماسة ، همت توزيع قفف المؤونة الغذائية بالإضافة الى مواد التنظيف و التطهير لفائدة الأسر المعوزة و الأرامل و الأيتام و الأسر المتضرررة من الوباء العالمي كورونا. وذلك في سياق الجهود التضامنية الرامية إلى الحد من انتشار فيروس « كورونا » المستجد (كوفيد-19).

واستفاد من هذه العملية الإنسانية، التي نظمتها جمعية سند الأجيال أكادير بتنسيق مع السلطات المحلية و تعاون مع الجمعيات المحلية ، ما يناهز 1000 أسرة توجد في وضعية صعبة بكل من جبال إقليم أكادير اداوتنان و جبال اقليم تارودانت و المناطق النائية باقليمي اشتوكة ايت باها و انزكان أيت ملول.و تاليوين و امتدت الحملة الى واحات تغجيجيت بجهة كلميم وادنون.

وسعت هذه الحملة الكبرى إلى التخفيف من تداعيات جائحة « كورونا » على هذه الأسر التي تعاني من الفقر والهشاشة، وفي حاجة ماسة إلى مبادرات من هذا الحجم قصد دعمها ومساندتها.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وبالمناسبة، أكد المشرف على هذه العملية رئيس الجمعية السيد البشير أبوالنعائم ، أن هذه المبادرة الإنسانية تستمد جوهرها من قيم التضامن والإخاء بين جميع مكونات المجتمع المغربي، بهدف تخفيف معاناة الأسر الهشة والفقيرة في ظل هذا الظرف الصحي الطارئ.

وشدد البشير أبوالنعائم ، على أهمية هذه المبادرات، المندرجة ضمن الأنشطة التضامنية والإنسانية للجمعية، خاصة وأنها تمس بشكل مباشر الأسر الفقيرة والمعوزة وفئات المسنين والعجزة والأرامل بالمناطق الجبلية و النائية.حيت تعاون معنا المحسنين من بريطانيا و هولندا و كدالك مغاربة من داخل المغرب.

وأشار نائب رئيس الجمعية السيد صلاح مصرا إلى أنه جرى توزيع مساعدات تضمنت مختلف المواد الغذائية الأساسية بالإضافة الى مواد التنظيف و التطهير عند مقرات سكنى الأسر المستهدفة، وذلك انسجاما مع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة التي تلزم السكان بالمكوث في منازلهم.

وقد خلفت هذه المبادرة استحسانا كبيرا لدى الأسر المستفيدة من هذه المناطق القروية، حيث أدخلت الفرحة والسرور على قلوبهم في هذا الظرف الصحي الاستثنائي الطارئ.

حيت تشكر الجمعية في الأخير السلطات الولائية برئاسة والي جهة سوس ماسة درعة على التسهيلات التي قدمها لنا في عملية التوزيع في كافة العمالات الترابية التابعة للجهة و كذالك للمحسنين من داخل المغرب و خارجه من بريطانيا و هولندا و كدا الفعاليات الجمعوية التي قامت بالتنسيق معنا في عملية التوزيع.

البشير أبوالنعائم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: