كيف تتجنب انتفاخ البطن في رمضان ؟

أكادير24 | Agadir24

يشكو العديد من الصائمين خلال شهر رمضان من بعض المتاعب الصحية التي تواجههم بعد الإفطار، ومن بينها انتفاخ البطن، الذي ينجم عادة عن عسر الهضم.

والانتفاخ من منظور علمي هو وجود كمية زائدة من الهواء، أو الغازات في المعدة والقناة الهضمية، مما يؤدي إلى توسع وانتفاخ البطن.

ما هي أسباب انتفاخ البطن ؟

يفسر الأطباء ظاهرة انتفاخ البطن في رمضان تحديدا باختلاف أوقات تناول الطعام خلال الشهر الفضيل، حيث يتم إرجاء معظم المكونات التي تكون حاضرة في العادة خلال الغذاء إلى الليل، وهي الفترة التي تتميز بضعف الحركة وقلة النشاط عكس النهار، وهو الأمر الذي يسبب عسر الهضم.

ذات المشكل قد يكون أيضا حسب خبراء التغذية ناجما عن اتباع عادات غذائية غير سليمة، فضلا عن الأكل المفرط، وعدم مضغ الطعام جيدا قبل بلعه.

بماذا ينصح أخصائيو التغذية لتجنب الانتفاخ ؟

ينصح الخبراء في التغذية الصائمين خلال شهر رمضان باتباع عادات غذائية صحية للتخلص من عسر الهضم، والتمتع بالراحة والنوم المريح خلال الليل، ومن بينها :

شرب الماء

يجب على الصائم تعويض الماء الذي فقده طوال فترة صيامه بشرب ما بين 8 إلى 10 أكواب من الماء في الفترة ما بين الإفطار والسحور، لأن نقص السوائل يعد السبب الرئيسي للإمساك في شهر رمضان، وبالتالي عدم التخلص من الزوائد في الجسم، والرفع من الشعور بالانتفاخ.

الحبوب الكاملة بدلا من الدقيق الأبيض

ينصح الخبراء الصائمين وغير الصائمين على حد سواء بتناول الحبوب الكاملة بدلا من الخبز والأرز الأبيض، ذلك أن الحبوب الكاملة تحتوي على فيتامين “ب” الذي يحارب انتفاخ البطن بشكل كبير.

للإشارة، تناول الحبوب الكاملة لا يقتصر فقط على صناعة الخبز منها، فهناك أيضا المعكرونة والأرز والشعير والكسكس وغيرها من المكونات التي تصنع من طحين قمح كامل والشوفان، والتي غالبا ما تباع في السواق والمتاجر الكبرى.

طريقة طهي الطعام وتناوله.

قد تكون طريقة تناول الطعام بدورها عاملا يسبب الانتفاخ، فغالبا ما يتناول الشخص الذي يشعر بجوع شديد طعامه بسرعة ودون مضغه، الأمر الذي يجعل عملية هضم هذا الطعام عسيرة، بالتالي من الأفضل تناول الطعام ببطء ومضغه جيدا قبل بلعه، فضلا عن تقسيمه إلى وجبات صغيرة ومتعددة، عوضا عن الوجبات الكبيرة.

وإلى جانب ذلك، ينصح أخصائيو التغذية الأشخاص الذين يعانون من الانتفاخ بالتقليل من استهلاك الخضار النيئة واستبدالها بالخضار المطبوخة أو شوربات الخضار.

تقليل التوابل والبهارات وتجنب المأكولات الضارة

ينصح بتخفيف البهارات والتوابل في الطعام خاصة الملح، ذلك أن هذا المكون يتسبب في احتباس الماء في الجسم، والذي ينتج عنه الانتفاخ.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الصائمين تجنب تناول الحلويات والأغذية الدسمة، مثل المقالي والوجبات السريعة لأن الدهون تبقى في الجهاز الهضمي لفترة طويلة وتسبب سوء الهضم.

وتبقى هذه النصائح مفتاحا أساسيا لإحساس الصائم بالشبع، دون أن يكون عرضة لمتاعب صحية مثل الانتفاخ الذي قد يحرمه من النوم الهنيء كما قد ويفسد عليه صيام الموالي براحة وخفة.

تعليقات
Loading...