الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

كلاب ضالة تنهش لحم مواطن بالدشيرة الجهادية، وطفلة صغيرة تنجو بأعجوبة من موت محقق

أكادير 24

لازالت الكلاب الضالة تواصل حصد المزيد من الضحايا الجدد بمدينة أكادير وضواحيها، ولعل آخر سيناريوهات هذه الظاهرة الخطيرة هو ما وقع صباح اليوم الخميس 22 شتنبر الجاري، وسط مدينة الدشيرة الجهادية بعمالة إنزكان أيت ملول.

في هذا السياق، تعرض مواطن كان متوجها لعمله في الصباح الباكر لهجوم شرس من طرف الكلاب الضالة، ما تسبب في إصابته بجروح خطيرة على مستوى  رجليه.

هذا، وقد أكد مواطنون في إتصالهم بأكادير24، بأن طفلة صغيرة كانت رفقة والدتها نجت هي الأخرى بأعجوبة من هذه الكلاب التي هاجمتها، ولم تجد غير النجدة والصراخ لصد الهجوم الذي تعرضت له، ولولا تدخل الأشخاص الذي كانوا بداخل إحدى المقاهي لوقعت الكارثة ولتكررت فاجعة الدراركة بأكادير.

هذا، ومباشرة بعد هذا الهجوم الذي وصف بالوحشي للكلاب الضالة، تم نقل الضحية إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بإنزكان، حيث تلقت العلاجات الضرورية.

وتعيد هذه الواقعة إلى الأذهان مقتل سائحة فرنسية بعد هجوم كلاب ضالة عليها بمدينة الداخلة الشهر المنصرم، وأيضا فاجعة نهش الكلاب الضالة نفسها لجسد طفلة في الخامسة من العمر بجماعة الدراركة، بحر الأسبوع المنصرم.

هذا، وقد طالب المواطنون من السلطات الوصية التدخل على عجل من أجل وضع حد لانتشار الكلاب الضالة بعدد من مناطق أكادير الكبير، خوفا من وقوع ضحايا جدد لهذه الحيوانات المفترسة.

نعتذر عن عدم نشر الصور لفظاعتها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.