Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

كأس العالم.. محللون يتوقعون خلق الأسود “مفاجأة” في مباراتهم ضد كرواتيا، والتفاؤل الممزوج بالحذر يعم الجماهير المغربية

تابعوا أكادير24 على أخبار جوجل

أكادير24 | Agadir24

 

 

يستهل المنتخب المغربي لكرة القدم مشاركته السادسة في نهائيات كأس العالم، بمواجهة المنتخب الكرواتي، يوم غد الأربعاء 23 نونبر الجاري، لحساب الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة من مونديال قطر 2022.

ويسود نوع من التفاؤل والحذر في صفوف الجماهير المغربية، والتي أعربت عن أملها في أن تنتهي مباراة الأسود وكراوتيا بالفوز أو التعادل في أسوأ الأحوال، بعد إبانة اللاعبين عن روح قتالية عالية في المباريات الإعدادية التي خاضوها أمام التشيلي والباراغواي، شهر شتنبر الماضي، بإسبانيا، وجورجيا الأسبوع الماضي بالإمارات العربية المتحدة.

المغرب قد يخلق المفاجاة

كشف المدرب المغربي إدريس عبيس، المتخصص في التحليل الفني لكرة القدم، أن “أسود الأطلس عملوا طيلة الفترة الماضية، بقيادة المدرب وليد الركراكي، على تصحيح بعض النواقص التي ظهرت في مباراتي تشيلي والباراغواي”.

ويتعلق الأمر، حسب عبيس، بالتحول من حالة الهجوم إلى الدفاع وقت المرتدات السريعة، وفي تضييع الفرص والمحاولات أمام المرمى، لأن مباريات المونديال لا تحتمل إضاعة الفرص التي قد لا تأتي مجددا أثناء اللقاء.

وأوضح ذات المحلل أن “المباراة الودية التي خاضها المغرب أمام جورجيا الأسبوع الماضي، أبرزت أن الركراكي حاول تجريب مجموعة من الأشياء، التي يمكن أن نراها في مباراة كرواتيا”.

وأشار عبيس إلى أن الركراكي قد يفاجئ كرواتيا بخطة جديدة عبر نظام “4-4-2″، والتي تقوم على “اللعب بلاعبين في الارتكاز بدل لاعب واحد”، مرجحا أن يضع المدرب في الهجوم الثنائي النصيري وحمد الله، مع دخول زياش وبوفال أو الزلزولي لملء الوسط وصعود حكيمي ومزراوي من الجانبين.

وأشار عبيس إلى أن “الركراكي يمتلك خيارات عديدة لوضع التكتيك المثالي للمواجهة، بحكم توفره على مزيج من اللاعبين الذين يتقنون جميع الأدوار، خاصة الهجومية منها”.

وسجل المتحدث نفسه أن “اللائحة التي رافقت الركراكي إلى قطر تضم غالبية لاعبين بنزعات هجومية، ما يجعله قادرا على التحول بين نظام 4-4-2 إلى 4-1-4-1 أو 3-4-3 بسهولة خلال المباراة، دون أن يلجأ إلى أي تغييرات في اللاعبين، على اعتبار أن معظمهم يتقنون اللعب في أكثر من مركز”.

تفاؤل وحذر

أعربت الجماهير المغربية التي حطت الرحال بقطر لمساندة أسود الأطلس عن ثقتها في منتخب بلادها الذي توقعت تحقيقه نتائج إيجابية في المونديال، خاصة في أول ظهور له أمام كرواتيا، وصيف بطل العالم في النسخة الأخيرة روسيا 2018.

هذا، ويراهن الجمهور المغربي على اللاعبين الذين يمتلكون تجربة مونديالية سابقة في روسيا، على رأسهم حكيم زياش لاعب تشيلسي الإنجليزي، وسفيان بوفال لاعب أنجيه الفرنسي، وياسين بونو حارس إشبيلية وزميله بالفريق يوسف النصيري، والعميد غانم سايس، وأشرف حكيمي.

وفي مقابل ذلك، أعربت فئة أخرى من الجماهير عن مخاوفها من تكرار إخفاق المشاركات الماضية في كأس العالم، باعتبار أن
كرواتيا تضم نجوما كبارا من الصف الأول، بقيادة صاحب الكرة الذهبية لعام 2018 لوكا مودريتش.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.