قلق بالغ من إيقاف سقي الأراضي الفلاحية باشتوكة أيت باها، و مطالب استعجالية لدراسة البدائل المصاحبة وتقدير الآثار المرتقبة

أكادير24

 

أعربت كل من الكتابتين الجهوية سوس ماسة و الاقليمية لاشتوكة أيت باها لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عن قلقهما للانعكاسات السلبية المسجلة و المرتقبة للإعلان الصادر عن المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بالجهة والقاضي بتوقيف تزويد المدارات المسقية باشتوكة بمياه الري، و طالبتا جميع المسئولين المعنيين كل في دائرة اختصاصه بأن لا يكتفوا بإعلان القرار بل أن ينكبوا باستعجال على دراسة البدائل المصاحبة وتقدير الآثار المرتقبة من جهة على الفلاحين الصغار وعلى كل الشغيلة المرتبطة بالقطاع الفلاحي والأنشطة المستمدة منه ، ومن جهة أخرى تأثير إيقاف عمليات السقي من السد على المزيد من استنزاف الفرشة المائية بما يجنب الإقليم ، وهو إقليم فلاحي بامتياز، الانعكاسات الوخيمة على الإنتاج الفلاحي وما سيترتب عنها من أضرار تلحق الساكنة و تمس اليد العاملة ومستقبل المنطقة ككل .
و نبهت كتابتا حزب الوردة، في بيان توصلت أكادير24 بنسخة منه، إلى أن سد يوسف بن تاشفين يوفر الماء الشروب كذلك للعديد من الجماعات بإقليم شتوكة وإقليم تيزنيت وإقليم سيدي افني بحيث أن نضوبه من شأنه أن يؤثر سلبيا على المنطقة ككل، ملفتتين انتباه المسئولين كذلك إلى ضرورة فتح الحوار الجدي و البناء مع ساكنة سيدي بيبي وأيت عميرة المعنيين بتطبيق مقتضيات القانون المنظم للأراضي الغابوية والقانون المنظم للأراضي الجموع والذين وجدوا أنفسهم مطالبين بإفراغ منازلهم وعقاراتهم المتوارثة أبا عن جد، وإرجاع وضعية الأرض إلى ما كانت عليه من قبل، واعتبر الجميع هذا ’’القانون’’; الصادر بهذا الخصوص مجحفا في حق الساكنة وسيتسبب في تشريد المئات وقد يتسبب في احتقان اجتماعي بالمنطقة.

و أوضحت الكتابتان الجهوية و الاقليمية لحزب لشكر، أن الأجهزة الحزبية جهويا و إقليميا ستعمل مع الفريق الاشتراكي بمجلس النواب ومجلس المستشارين في البحث عن الصيغ الممكنة لحماية السكان من الشطط في التنفيذ و مٱل ممتلكاتهم و مصائر أسرهم ، كما ستقوم الأجهزة ذاتها بالاتصال بالمسئولين المعنيين إقليميا وجهويا دفاعا عن السكان المعنيين
إننا في الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، و ناشدت كل القوى السياسية التقدمية والوطنية محليا وإقليميا وجهويا إلى تشكيل جبهة قوية للدفاع عن حقوق الساكنة ومصالح المواطنين العادلة.

وكان المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة قد أعلن عن التوقف عن تزويد الفلاحين بالمدارات السقوية باشتوكة ايت باها بمياه الري من سد يوسف بن تاشفين، ابتداء من 2 نونبر 2019، نظرا للعجز الكبير في حقينة السد بسبب توالي سنوات الجفاف.

وربط المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي، الذي بنى قراره على إرسالية وكالة الحوض المائي لسوس ماسة، مسألة عودة استفادة المدارات السقوية المعنية من مياه السد، بتحسن حقينته مستقبلا.

ومن شأن هذا القرار أن يزيد من معاناة الفلاحين في موسم فلاحي استثنائي، مما سيزيد من الضغط على مخزون الفرشة المائية لسد حاجيات الفلاحين من مياه السقي.

وذكرت وثيقة رسمية صادرة عن وكالة الحوض المائي أن حقينة سد يوسف بن تاشفين لا تتجاوز 42.25 مليون متر مكعب مما يعني أن نسبة الملء لا تتعدى 14.17 في المائة إلى حدود يوم 16 أكتوبر الماضي.

وأضافت نفس الوثيقة، أن حقينة السد الحالية تكفي لتزويد التجمعات السكنية، اشتوكة وتزنيت وسيدي إفني وكلميم، بالماء الشروب لمدة سنتين بشرط توقيف التزويد بمياه السقي.

يذكر أن الموارد المتجددة للفرشة المائية في سهل ماسة تقدر ب 26 مليون متر مكعب ، بينما تقدر كمية العجز بأزيد من 60 مليون متر مكعب سنويا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: