قضية “بنت الكوميسير” تتخذ منعطفا جديدا، وناشر الفيديو يتعرض للتحقيق.

أكادير24 | Agadir24

قضية “بنت الكوميسير” تتخذ منعطفا جديدا، وناشر الفيديو يتعرض للتحقيق.

اتخذت القضية المعروفة إعلاميا ب “بنت الكومسير ديالنا”، منعطفا جديدا بعدما قامت الفتاة “بنت الكومسير” التي كانت تقود السيارة،
بتقديم شكاية لدى النيابة العامة، ضد مصور الفيديو الذي أثار ضجة كبيرة على صعيد مواقع التواصل الاجتماعي.

في هذا السياق، استمع رجال الشرطة القضائية زوال يوم الأربعاء 28 أبريل الجاري، بسطات، لبوشعيب النجار، مدير موقع “المجلة 24″، بصفته من صور الفيديو وقام ببثه على المباشر.

في هذا السياق، عبر بوشعيب عن استغرابه من مقاضاته ووضع شكاية ضده، رغم أنه كان يزاول عمله الصحفي، و أنه كان يقوم منذ بداية الجائحة بنقل تدخلات السلطات العمومية خلال فرضها لحالة الطوارئ الصحية بمدينة سطات.

و اعتبر الصحفي المذكور أن الجهة التي تعمل على تحريك هذا الملف، تروم التضييق على حرية الصحافة بالمغرب، خاصة وأنه كان يصور الفيديو على المباشر بموافقة السلطات، وينقل للمواطنين التدخل الذي تقوم به لضمان الالتزام بالقانون.

يذكر أن “بنت الكوميسير” كانت قد نفت في بث مباشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ما نسب إليها من استخدام “الواسطة” للتحرك بكل حرية خلال فترة حظر التنقل الليلي.

وأوضحت “بنت الكوميسير” المدعوة منال القصيري، بأنها تمتلك رخصة للتنقل بحكم عملها في المطار، وبأنها تتنقل بشكل شبه يومي بين منطقتي النواصر وسطات وبأنها أصبحت “معروفة” عند السلطات والمصالح الأمنية.

وقالت منال، بأن موضوع الفيديو سبب لها في أضرار كبيرة، حيث تعرضت لحملة تشهير واسعة، وهو الأمر الذي قامت على إثره بمقاضاة المسؤول عن ذلك.

تعليقات
Loading...