قضاة و مسنون يلتئمون على موائد إفطار جماعي بدار الراحة بأكادير

أكادير24

إلتأم أعضاء من المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بأكادير، أول أمس الخميس، في إفطار جماعي بدار المسنين، التابعة لجمعية “الراحة” بأكادير.

وينذرج هذا النشاط الاجتماعي بامتياز في إطار الأعمال الإجتماعية التي ارتأى المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة، تنظيمها بمناسبة شهر رمضان الأبرك، في خطوة إنساينة تُجسد بعمق انفتاح مكتب الودادية الحسنية على باقي مكونات المجتمع وتضامنه مع مثل هذه الشريحة، و تنمي حس التكافل الاجتماعي بأبعاده الانسانية.

هذا، و شارك في هذه المبادرة التي تأتي أياما بعد انتخاب المكتب الجهوي، كل من السيد الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير، رئيس المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة، الأستاذ عبد الكريم الشافعي، و وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأكادير و عدد من السادة القضاة أعضاء المكتب الجهوي.

يذكر أن هذه الزيارة كانت مثار استحسان أعضاء مكتب جمعية “الراحة”، وكذا نزيلات ونزلاء المؤسسة، والذين أجمعوا على التنويه بمثل هذه المبادرات الانسانية، آملين تكرارها في مناسبات أخرى، بالشكل الذي سيمكن من نعزيز قيم التضامن و التآزر إدخال الفرحة و السرور على نفوس من أجبرهم الزمن على المكوث في منازل غير منازلهم ولكن في دار أطلق عليها “دار المسنين”.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: