الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

قرار G7 ينذر بارتفاع صاروخي لأسعار النفط وسط تحذيرات من تداعيات ذلك على اقتصادات الدول.

أكادير24 | Agadir24

 

يتذر قرار G7 بارتفاع صاروخي لأسعار النفط وسط تحذيرات من تداعيات ذلك على اقتصادات الدول.

فقد حذر خبراء ومسؤولون من تداعيات قرار دول مجموعة السبع فرض سقف على سعر النفط الروسي، وذلك في محاولة للحد من إيرادات روسيا من صادرات الطاقة.

وحذر بنك “جي بي مورغان” من أن أسعار النفط قد ترتفع إلى مستوى 380 دولارا للبرميل، إذا قررت روسيا الرد على المساعي الغربية لوضع سقف لسعر النفط الروسي.

وقال البنك الأمريكي في تقرير نشر في وقت سابق، إن القيود على الأسعار قد تدفع روسيا لخفض إنتاجها النفطي بما يصل إلى 5 ملايين برميل يوميا دون التسبب في أضرار جسيمة لاقتصادها.

وأفاد محللو “جي بي مورغان” في مذكرة بأن “السيناريو الأكثر سوءا وهو انخفاض الإنتاج بمقدار 5 ملايين برميل يوميا قد يدفع أسعار النفط إلى 380 دولارا للبرميل”.

وفي وقت سابق اليوم، اتفق وزراء المالية في مجموعة السبع بالإجماع على تحديد سقف لأسعار إمدادات النفط والغاز من روسيا.

وحذر المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، من تداعيات فرض مجموعة السبع (G7) سقفا لسعر برميل النفط الروسي، وقال إن الخطوة هذه ستؤدي إلى زعزعة استقرار السوق بشكل كبير.

وأمس صرح نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، بأن دول مجموعة “أوبك+” وكذلك الهند والصين لا تؤيد فكرة فرض سقف على سعر النفط من روسيا.

واعتبر فكرة وضع سقف على سعر برميل النفط الروسي بالأمر السخيف، محذرا من أن خطوة كهذه ستدمر سوق النفط العالمية بالكامل.

المصدر: RT بتصرف

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.