فيروس كورونا يقود إلى تطويق تراب جماعة ترابية بسوس ماسة كليا، وعزلها عن محيطها الخارجي.

أكادير24

قاد فيروس كورونا إلى تطويق تراب جماعة القليعة التابعة ترابيا لعمالة إنزكان أيت ملول، و عزلها عن المحيط إلى حين انتهاء التحاليل المخبرية، بالنسبة لكل المخالطين للمصابين بفيروس كوفيد 19 بالمنطقة.

جاء هذا القرار الغير المسبوق على خلفية تسجيل تزايد الحالات المصابة بفيروس كورونا، وظهور بؤر عائلية لهذا الوباء بالجماعة المذكورة.

ويأتي هذا الإجراء بعد القرار المنبثق عن اجتماع لجنة اليقظة الإقليمية للوقاية من فيروس كوفيد 19 بعمالة إنزكان أيت ملول، والذي عقدته إلى وقت متأخر من ليلة أمس في موضوع تقييم الوضعية الصحية والحالة الإقتصادية، ومدى احترام مقتضيات الحجر الصحي بالاقليم.

يذكر أن جماعة القليعة المعروفة بكثافتها السكانية عرفت إلى حدود الحظة تسجيل ثمان حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: