فيروس كورونا المستجد يصيب محاميا، و يعجل بعقد لجنة الطوارئ عن بعد، وسط مطالب بعزل المخالطين للمصاب.

أصاب فيروس كورونا المستجد المحامي (ع.ل) المنتمي لهيئة المحامين بفاس، و هو الحدث الذي عجل بعقد لجنة الطوارئ عن بعد، وسط مطالب بعزل المخالطين للمصاب.
في هذا الإطار، دعا نقيب هيئة المحامين بفاس، عبد الرحيم اعبابو، “من ثبتت مخالطتهم للمحامي المذكور أو مصافحته أو مجالسته عن قرب، أو تبادلوا معه حججا أو دعامات ورقية أو غيرها من الأشياء، أو يشكون في ذلك خلال العشرة أيام الأخيرة، أن يبادروا حالا إلى إرسال أرقام بطاقاتهم الوطنية وعناوينهم وأرقام هواتفهم القارة أو المنزلية إلى أرقام لجنة الطوارئ لتسهيل التنسيق مع اللجنة الطبية المكلفة بتتبع حالات انتشار وباء كورونا المستجد بفاس، قصد تتبع الإجراءات الصحية اللازمة في ذلك”.
وشدد النقيب على ضرورة قيام المخالطين للمصاب ب” عزل أنفسهم عن أزواجهم وأبناءهم وأسرهم واتخاذ كل الاحتياطات الوقائية إلى حين القيام بالفحص وصدور التحاليل المخبرية للتأكد من الإصابة بالعدوى أو عدمها”، مناشدا كل من سيخضع للفحص “بإعداد مسبق للائحة بجميع الزميلات والزملاء الذين تمت مخالطتهم ابتداء من تاريخ الشك في انتقال العدوى المحتملة.
من جانب آخر، دعا اعبابو، كل المحامين لعدم ارتياد المحاكم والجلسات وكل ما من شأنه الرفع من خطر انتشار الجائحة، مع التزام العزل الصحي الطوعي في البيوت إلى حين انتهاء حالة الطوارئ مع المزيد من الحرص والحذر.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: