+فيديو: نهاية مأساوية لفتاة متهورة كانت تسير بسرعة جنونية عكس السير بالطريق السيار.

أكادير24

نهاية مأساوية تلك التي انتهت بها حياة فتاة متهورة كانت تسير بسرعة جنونية عكس السير بالطريق السيار..

فقد تفاعل مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي في مصر، بشكل واسع، مع مقاطع فيديو لفتاة تقود سيارة بسرعة كبيرة على إحدى الطرق السريعة عكس اتجاه السير، لتكون نهايتها الوفاة بعدما اصطدمت السيارة بأخرى واشتعلت فيها النيران.

الحادثة التي تم تصويرها من قبل أحد الأشخاص الذي يحكي أنها كانت لفتاة تسير بسرعة 170 كيلو متر في الساعة على طريق “الجلالة”، وبعد نشر الفيديوهات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أثارت غضب عدد كبير من المتابعين، الذين قالوا إن الفتاة “أقبلت على الانتحار بجنون”.

وحادثة الفتاة، واحدة من بين آلاف الحوادث التي تتم سنويًا في مصر، فيما أشار بيان الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء الذي صدر في يونيو الماضي، إلى أن عدد الحوادث التي شهدتها مصر عام 2019 قد بلغ 9992 حادثة مقـابل 8480 حادثة عام 2018.

هذا، واستنادا إلى “سكاي نيوز” ، فقد علق طه السباعي، أستاذ هندسة الطرق بجامعة جنوب الوادي، إنّ “ما حدث من الفتاة لا يمكن أن يوصف إلا بالتهور والانتحار، غير أنّه عند دراسة الفيديو نجد أنها حاولت تفادي سيارتين، وهنا من الممكن أن نتراجع نوعًا ما عن كونها تقبل على الانتحار، ونرجع الأمر للتهور أو التعاطي”

تعليقات
Loading...