فضيحة تحرش بأستاذات و طالبات تهز مدرسة عليا، وتطرح على طاولة البرلمان.

أكادير24 | Agadir24

فضيحة تحرش بأستاذات و طالبات تهز مدرسة عليا، وتطرح على طاولة البرلمان.

اهتزت مدينة الدار البيضاء على وقع فضيحة تحرش الجنسي بأستاذات وطالبات بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالبيضاء، وذلك بعد وقوعهن ضحية لإيحات جنسية من طرف أحد الأساتذة بذات المدرسة.

وفي هذا الصدد، توجه النائب البرلماني رشيد القبيل ، عضو لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، بسؤال كتابي إلى وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، حول الشكايات التي تقدمت بها أستاذات وطالبات بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالبيضاء، إزاء تعرضهن للتحرش الجنسي.

وأفاد رشيد القبيل بأنه توصل بشكايات في هذا الموضوع من طرف المعنيات بالأمر أنفسهن، مستغربا التثاقل الذي شاب عملية فتح تحقيق في هذه النازلة، كما طالب الوزير أمزازي بالتدخل من أجل التبين من صحة الشكايات المتكررة المتعلقة بقضايا التحرش داخل الفضاءات التعليمية، وترتيب العقوبات المناسبة من أجل ضمان عدم تكرر مثل هذه الممارسات، وتوفير مناخ سليم للتكوين في بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالبيضاء، وغيرها من مؤسسات التربية والتكوين.

سكينة نايت الرايس- أكادير 24

تعليقات
Loading...