عملية إغتصاب تنتهي بجريمة قتل غير مسبوقة ضواحي أكادير

أكادير24 | Agadir24

تمكنت مصالح الدرك الملكي بتنسيق مع السلطات المحلية بجماعة بلفاع ضواحي أكادير من فك لغز إختفاء طفل قاصر يبلغ من العمر 11سنة، بعد العثور عليه جثة هامدة في قعر بئر بنفوذ الجماعة المذكورة.

وحسب مصادر مطلعة لأكادير 24، فقد توصلت مصالح الدرك الملكي ببلفاع حوالي الواحدة ليلا من ليلة الخميس -الجمعة بشكاية من والد الطفل أبلغ من خلالها عن إختفاء إبنه في ظروف غامضة.

وأضافت مصادر الجريدة أن التنسيق مع السلطات المحلية وعدد من الساكنة مكن من التوصل بإخبارية تفيذ بقيام شخص برمي كيس بلاستيكي في أحد الأبار المهجورة، مما دفعها إلى التحرك إلى عين المكان، حيث تم إستدعاء رجال الوقاية المدنية، الذين عملوا على إستخراج الجثة من قعر البئر في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

ذات المصادر، أوضحت أن فرضية تعرض الضحية للإغتصاب على يد الجاني قبل أن يعمد إلى قتله ووضعه داخل كيس بلاستيكي واردة جدا في إنتظار ما ستسفر عنه التحقيقات مع المتهم.

التحريات التي باشرتها مصالح الدرك الملكي ببلفاع مكنت من تحديد هوية الجاني، ليتم توقيفه فيما بعد، حيث تأكد أنه يعاني من إضطرابات نفسية، قد تكون السبب وراء إرتكابه لهذه الجريمة الشنعاء هزت هذه المنطقة.

هذا، وقد تم إخضاع المتهم لتدابير الحراسة النظرية من أجل إستكمال الأبحاث التي تشرف عليها النيابة العامة المختصة.

تعليقات
Loading...