Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

عصابات “الفراقشية” تستنفر مصالح الدرك الملكي وتخرج عشرات الكسابة للاحتجاج

أكادير24 | Agadir24

 

استنفر جهاز الدرك الملكي بكل من ميدلت وخنيفرة عناصره من أجل فك لغز سرقات متتالية طالت مواشي مجموعة من الكسابة والفلاحين الصغار.

وأسفرت التحقيقات التي تمت مباشرتها بعد تسجيل هذه السرقات عن توقيف شخص بإقليم ميدلت، حيث تبين بعد التحقيق معه أنه متورط في أكثر من عملية سرقة استهدفت  مواشي الكسابة بعدد من الدواوير التابعة للإقليم.

وإلى جانب ذلك، تمكنت عناصر الدرك الملكي من توقيف مشتبه فيه ثان، بناء على اعترافات الموقوف الأول، فيما لا تزال التحريات متواصلة لكشف بقية المتورطين في السرقات التي تم تسجيلها، بعد أن تم تحديد هوياتهم بشكل كامل.

ويطالب عدد من المتضررين باسترجاع مواشيهم أو على الأقل قيمتها المالية في حال باعها اللصوص، كما يناشدون السلطات تسريع وتيرة التحقيق في هذه القضية التي قضت مضجع الفلاحين والكسابة بمجموعة من المداشر والقرى.

وفي مقابل ذلك، دعت فعاليات حقوقية إلى تنظيم وقفة احتجاجية، اليوم الثلاثاء 10 يناير الجاري، أمام مقر القيادة الجهوية للدرك بخنيفرة، وذلك من أجل مؤازرة المتضررين من ممارسات عصابات “الفراقشية”.

وحسب ما أوردته الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فإن الوقفة الاحتجاجية التي يرتقب أن تشارك فيها تندرج في إطار الدفاع عن الحق في الأمن والسلامة وحماية الموارد المعيشية للفلاحين الصغار وسكان القرى بمختلف مناطق المملكة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.