عاجل: مياه شاطئ البحر بتفنيت تلفظ جثة الشاب الذي غرق أول أمس

أكادير24

لفظت مياه الأطلسي قبل قليل في حدود الساعة الثامنة والربع بمنطقة “بوموش” جثة شاب في الثامنة عشرة من عمره، كان قد غرق أول أمس السبت بشاطئ تيفنيت حين كان في رحلة إستجمام رفقة أصدقائه.

وكان الشاب، القاطن بدوار أكرام الواقع ضمن النفوذ الترابي لجماعة آيت عميرة، قد قصد الشاطئ من أجل السباحة قبل أن يتوارى عن الأنظار وسط أمواج المحيط في ظروف غامضة.

واستنفر الحادث السلطة المحلية ومصالح المركز الترابي للدرك الملكي الذين انتقلوا إلى عين المكان، بمعيّة عناصر الوقاية المدنية، حيث بوشرت إجراءات البحث إلى أن وجد صباح اليوم جثة هامدة.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: