عاجل : الوزير الرميد يتراجع عن إستقالته

أكادير24 | Agadir24

ذكرت مصادر إعلامية متطابقة أن وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقة مع البرلمان، مصطفى الرميد قد تراجع عن استقالته، من حكومة العثماني، بعد نجاح العملية الجراحية التي أجراها صباح اليوم.

مصادر أخرى ذكرت بأن سبب الإستقالة كان مرده إلى خلاف بينه وبين سعد الدين العثماني رئيس الحكومة, وبعد تدخل هذا الأخير تراجع الرميد عن إستقالته.

وفي تفاصيل فإن الرميد رجع عن استقالته من منصب وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، وتنازل عن حقيبة العلاقات مع البرلمان، وحسب ما يروج في الكواليس فإن السبب وراء الاستقالة كان هو عدم إبلاغه بالقرار المتخذ يوم الجمعة وهو قرار عقد جلسة استثنائية للبرلمان، وباعتباره وزيرا مكلفا بالعلاقات مع البرلمان، قدم استقالته لهذا التجاوز.

كما كشف محمد يتيم وزير الشغل السابق والقيادي بحزب العدالة والتنمية، أن مصطفى الرميد الوزير المكلف بحقوق الإنسان تراجع عن استقالته التي قدمها أمس لرئيس الحكومة.

وقال يتيم في تدوينة على صفحته الرسمية في الفايسبوك ” تمنياتي بالشفاء لمصطفى الرميد الذي خضع هذا الصباح لعملية جراحية وبلغني أنه تراجع عن استقالته”.

يشار إلى أن الرميد أجرى صباح اليوم عملية جراحية كللت بالنجاح.

تعليقات
Loading...