طلقة نارية ترسل طفلا للمستشفى بين الحياة والموت، وإستنفار أمني يعقب الحادث

أكادير24 | Agadir24
تعرض طفل في العاشرة من عمره للإصابة بطلق ناري، بمنطقة واد أمليل، ضواحي مدينة تازة، وهو الحادث الذي استنفر عناصر الدرك الملكي، التي حلت رفقة رئيس السرية بمكان الحادث، وتم فتح تحقيق في الموضوع.

وقد تم نقل الضحية إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة، إلا أنه نقل نظرا لخطورة إصابته إلى المستشفى الجامعي بفاس من أجل تلقي الإسعافات الضرورية.

وتعود أسباب الحادث، وفق يومية “المساء” إلى تهور أحد الصيادين الذين حلوا بالمنطقة في وقت مبكر وشرعوا في إطلاق الرصاص على بعض الطرائد بالقرب من منازل المواطنين بالدوار سالف الذكر، مشيرة إلى أن طلقة طائشة من بندقية أحدهم فاجأت الضحية، الذي كان يلعب قرب منزله.

وهذا وتم الاستماع إلى القناص صاحب الطلقة التي أصابت الضحية، وتم حجز البندقية لفائدة التحقيق وفق الإجراءات القانونية المعمول بها، بعدما تم التأكد من سلامة وضعيتها القانونية.

تعليقات
Loading...