طائرات “درون” لمنع إقامة صلاة التراويح بأسطح العمارات بأكادير ومدن أخرى

أكادير24 | Agadir24

دعا المجلس العلمي الأعلى المغاربة إلى أداء التراويح بالمنازل، لأجل الحفاظ على حياة المصلين من جميع المهالك، معتبرين أن هذا الأمر يعد “مقدما شرعا على ما عداه من الأعمال، بما فيها الاجتماع للنوافل وسنن العبادات”.
وأكد علماء المغرب، أن “الإمامة العظمى لإمارة المؤمنين رفيقة بالمغاربة في حماية حياتهم أولا وفي قيامهم بدينهم ثانيا، وهي أيضا رقيبة على الوضع الصحي في المملكة، وأحرص ما تكون على فتح المساجد التي ستكون من ضمن العودة إلى الحياة العادية متى توفرت الشروط، والأدب مع أحكام الشرع الذي يقتضي الامتثال لأمر إمام الأمة ونصيحته والعمل بتوجيهاته”.
وأكد العلماء أن عدم الخروج إلى صلوات التراويح، قد يعوضه إقامتها في المنازل فرادى أو جماعة مع الأهل الذين لا تخشى عواقب الاختلاط بهم، ومعلوم شرعا أن الجماعة في الصلاة ما زاد على الواحد، مبرزين أن العمل لا يسقط أجره بعدم الاستطاعة، مثل الحج، فبالأحرى صلاة التراويح والعيد.
من جهة ثانية، تستعد مصالح وزارة الداخلية إلى ملاحقة المتشددين دينيا، عبر استعمال طائرات “درون” لمراقبة ما يجري في أسطح العمارات، بعد نشر دعوات مجهولة المصدر تدعو الجيران إلى أداء صلاة التراويح جماعة، وفق ما أكدته مصادر “الصباح”.
وأفادت المصادر أن الداخلية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي خرق لحالة الطوارئ، لأن ذلك يؤدي إلى المس بالسلامة الصحية للمواطنين، من خلال الاختلاط الذي يساهم في تفشي وباء كورونا، إذ أعادت هذه الدعوات المجهولة سيناريو المسيرات الليلية التي خرج فيها عشرات المحتجين في ب

تعليقات
Loading...