صدور حكم جديد على أحد مخططي أكبر الهجمات الدموية وأقواها رعبا بالمغرب.

أكادير24 | Agadir24

صدر حكم جديد على أحد مخططي أعنف هجوم إرهابي ضرب المغرب.

فقد قررت غرفة الجنايات الإستئنافية بمحكمة الإستئناف في الدار البيضاء، تخفيف الحكم على أحد مخططي هجمات 16 ماي أكبر الهجمات الدموية وأقواها رعبا شهدها المغرب منذ مواجهته للخلايا الإرهابية، حيث جرت محاكمته بعد 18 سنة عقب تسلمه من أوروبا حيث كان يقيم.

و ذكرت أخبار اليوم، أن هيئة الحكم بغرفة الجنايات الإستئنافية قررت بأن المتهم “سعيد.م”، الحلقة المفقودة في الإعداد والتخطيط لهجمات 16 ماي الإرهابية التي شهدتها مدينة الدار البيضاء، في 2003، متورط في جرائم يعاقب عليها القانون المغربي والدولي، وأمرت بالحكم عليه بـ25 سنة سجنا نافذا، وهو قرار يقضي بإلغاء الحكم السابق الذي أصدرته سابقا غرفة الجنايات الإبتدائية، القاضي بالإعدام لخطورة التهم الموجهة إليه.

تعليقات
Loading...