شكاية جديدة تفجر فضيحة مدوية للبيجيدي بمدينة أكادير، وسط مطالب بتدخل الوالي لرفع الضرر

أكادير24 | Agadir24

شكاية جديدة تفجر فضيحة مدوية للبيجيدي بمدينة أكادير، وسط مطالب بتدخل الوالي لرفع الضرر

فجرت شكاية تقدم بها مواطن بحي الداخلة بمدينة أكادير، يوم أمس الأربعاء 21 أكتوبر 2020، بخصوص الأشغال التي باشرها حزب العدالة والتنمية، لإنشاء طابق تحت أرضي لمقره الجديد، فضيحة جديدة متعلقة بعدم التقيد بشروط دفتر التحملات الخاص بتلك المنطقة الواقعة بزنقة رابعة العدوية بالحي المذكور.

وأوضح، أحد المتضررين من الأشغال، في شكاية موجهة للسيد الوالي، “تتوفر أكادير24 على نسخة منها” أنه وبعد الإطلاع على وثائق البقعة المذكورة، اتضح أن رخصة البناية التي هي في ملكية حزب العدالة والتنمية جاءت مخالفة تماما لأنظمة الهدم والبناء المنصوص عليها في القانون رقم 90/12 المتعلق بالتعمير، مشيرا إلى أن عمليات الحفر تسببت في أضرار جسيمة في منزله المجاور للورش.

وأكد المتحدث أن تقرير خبير معتمد “تتوفر أكادير24 على نسخة منه”، أشار إلى أن المنطقة المقصودة لا تحتوي على طابق تحت أرضي، معتبرا السماح لإخوان العثماني ببنائه استثناءً، مؤكدا أن أعمال الحفر سوف تسببت في تشققات على مستوى المباني المحاذية واهتزازا خطيرا للمنزل المجاور، مشددا على أن تلك الأشغال يمكن أن تسفر عن انهيارات أو هبوط للأرض، كما أن ظهور التشققات بسبب هبوط الأرض لن تكفيها الترميمات المألوفة مما سيؤدي في آخر المطاف إلى انهيار المنازل.

 

تعليقات
Loading...