شطط في استعمال السلطة بطله، “عون سلطة” بإنزكان.

أكادير24 | Agadir24

يعتبر احتلال الملك العمومي بالمغرب خرقا يعاقب عليه القانون، ويظل الباعة المتجولون الحائط القصير لتطبيق القانون بحذافيره، إذ لا تسلم هاته الفئة من شطط بعض اعوان السلطة، ويبقى إقليم انزكان ايت ملول خير مثال، فقد شهدت المدينة يوم الثلاثاء الماضي، وحسب ما تداوله  تجار “رحبة الدجاج “، فان عون سلطة برتبة شيخ حضري تابع للملحقة الإدارية الأولى بانزكان ، مارس على أحد بائعي الدجاج البالغ حوالي 54سنة شططا في استعمال السلطة، و المتمثل في نزع أوراق سيارته.

وذكرت مصادر أكادير24، أن المواطن المغلوب على أمره ورغم توسله كي يمهلوه بضع دقائق ليغير المكان، إلا أن كل هذا لم يشفع له، واستمر  عون السلطة في عرض عضلاته امام انظار “سلطوي ياحسرة” في إهانة الرجل أمام المارة الذين تعاطفوا واحسو بالحكرة معه،  وذهبت نفس المصادر إلى تشبيه الإهانة التي تعرض لها المواطن المغلوب على أمره بواقعة  “”البوعزيزي”” بتونس الذي أحرق نفسه دفاعا عن كرامته .. وأضافت مصادر الموقع، بأن تفعيل القانون بالمدينة يستثني مقاهي ومحلات بعض أصحاب النفوذ، بل وصل بالبعض إلى الاحتلال الكامل للرصيف بشارع المدارس.

يقع هذا أمام مرأى ومسمع جميع المسؤولين، حيث أكد عدد من الفاعلين الجمعوين بانزكان  بأن المقاربة الأمنية لن تزيد الأمور إلا تعقيدا واحتقانا، وأن إيجاد حل جذري لهاته الفئة المغلوبة على أمرها كفيل بإنهاء المشكل، وذلك أسوة بباقي مدن المملكة التي اختارت المقاربة التشاركية وخلق أماكن مخصصة لهاته الفئة التي تعاني الفقر و الهشاشة.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: