شريط فيديو يكشف الحقيقة التي أراد البعض طمسها: ملعب تيزيرت لم يكن دوما في مأمن من فيضان الوادي

أكادير24

تداول نشطاء على مواقع التوصل الاجتماعي شريط فيديو يعود إلى نفس الفترة من السنة الماضية (غشت 2018 ) يظهر حمولة وادي تيزيرت قرب الملعب الذي عرف الفاجعة.

ويظهر الفيديو شبان من أبناء الدوار يحذرون من تبعات حمولة هذا الوادي على أرضية الملعب التي غمرتها المياه آنذاك وهو في طور الإصلاحات وفق ما يظهره الفيديو.

واعتبر نشطاء أن الشريط المتداول يكذب ما صرح به مرافقي عامل إقليم تارودانت أمام وسائل الإعلام من أن الوادي لم يشهد مثل ما عرفه يوم الفاجعة منذ أكثر من ستين عاما، في محاولة لإضفاء طابع الإستثناء على الفاجعة وذلك في محاولة للهروب إلى الأمام أمام أية محاسبة محتملة.
وفيما يلي فيديو الحدث:

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: