شرعية صيام رمضان في عز وباء كورونا يثير الجدل، والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدخل على خط القضية .

أكادير24

أثارت قضية شرعية صيام رمضان في عز وباء كورونا يثير الجدل الواسع بعد التساؤلات التي طرحت في اكثر من فضاء حول موقف المسلمين من صيام الشهر الكريم، خاصة بعض تداول مزاعم تفيد أن الصيام قد يؤثر على مناعة الإنسان.

في هذا السياق، خرج الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم السبت، بفتوى شرعية حول الموضوع، اعتبر فيها أن انتشار وباء كورونا ليسا عذرا شرعيا يبيح الإفطار خلال رمضان، مضيفا، أن إفطار رمضان يجوز فقط لمن أصيب بالفيروس، داعيا جميع المسلمين إلى الاستعداد النفسي والبدني لصيام شهر رمضان، مؤكدا أن لا تأثير للوباء على الصائمين و أن “الصيام لا يقلل من المناعة المكتسبة، بل يجدد خلاياها ويفيدها”.

و اوضح الإتحاد، أن”صيام شهر رمضان من أعظم أركان الإسلام، وأنه فريضة فردية بالنصوص القاطعة وإجماع الأمة إلا من كان معذوراً من مرض، أو سفر، أو كبر سن، أو حمل أو نحو ذلك”، معتبرا أن دراسات علمية طبية من مسلمين وغيرهم.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: