سيدي إفني: تنظيم ندوة وطنية حول المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

أكادير24

تحت شعار “المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تحديات وأفاق” نُظمت بعمالة إقليم سيدي إفني يومه السبت 27 ابريل 2019، تحت رئاسة السيد الحسن صدقي عامل صاحب الجلالة على الإقليم، ندوة وطنية حول المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة وذلك بشراكة مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن زهر واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية والمجلس الإقليمي لسيدي افني.

وقدمت خلال هذه الندوة حصيلة كمية وكيفية لمنجزات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وواقعها في مجال التنمية المحلية، كما ساهمت في خلق فضاء لتبادل وتقاسم التجارب في مجالات عدة وإغناء النقاش في قضايا ومواضيع همت بالأساس التنمية البشرية بالإقليم .

في كلمته الافتتاحية بهذه المناسبة أبرز السيد العامل أن التفكير في تنظيم هذه الندوة الوطنية جاء في سياق تفعيل مضامين الإستراتيجية المعتمدة من طرف مصالح وزارة الداخلية ممثلة في التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية تنفيذا للتوجيهات المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بمناسبة الإشراف على إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023) يوم الأربعاء 19 شتنبر 2018، وانسجاما مع روح الاختيارات الرامية إلى ترسيخ المكتسبات السابقة وتجاوز الإكراهات والنواقص المسجلة، وذلك من خلال إعادة تركيز برامج المبادرة على النهوض بالرأسمال البشري، والعناية بالأجيال الصاعدة ودعم الفئات في وضعية هشة، اعتمادا على منهجية مبنية على حكامة خلاقة ترمي إلى تحقيق مزيد من الإنسجام والفعالية، كما أوضح أنه وعلى مستوى إقليم سيدي إفني بُرمجت مجموعة من المشاريع إبان المرحلتين الأولى(2005-2010) والثانية (2011-2018) للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بلغت ما مجموعه 960 مشروعا بتمويل إجمالي قدره 336.709.941 مليون درهما منها 223.496.683 مليون درهم مساهمة صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أي بنسبة %66,37 و113.213.258 مليون درهم أي %33,63 مساهمة الشركاء وحاملي المشاريع منها على الخصوص الجماعات الترابية، الجمعيات والتعاونيات، حيث بلغ عدد الفئات المستهدفة ما مجموعه 97.941 مستفيدا، بحيث ساهمت هذه المشاريع بشكل إيجابي وفعال في تحسين مستوى عيش الساكنة المستهدفة وترسيخ منهجية ترابية تقوم على مبادئ القرب والتخطيط الإستراتيجي والتنسيق والشفافية والشراكة. وأضاف السيد العامل أنه و إنسجاما مع الإختيارات الإستراتيجية المسطرة في إطار مختلف البرامج المرتبطة بالمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عملت السلطة الإقليمية على مباشرة الإجراءات الضرورية بتعاون وتنسيق مع مختلف المتدخلين والشركاء المحتملين على تكوين اللجنة الإقليمية واللجان المحلية على مستوى الوحدات الإدارية المعنية، و تتبع عمليات التشخيصات التشاركية المنجزة من طرف اللجان المحلية، و تفعيل بنود الإتفاقية الإطار للشراكة في شأن دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي، و اعتماد الآليات المواكبة لذلك من خلال التوقيع على عقد – البرنامج المتعلق بمحور دعم التعليم الأولي بالوسط القروي مع السيد المدير العام للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي.

القيت خلال هذه الندوة مجموعة من العروض والمداخلات ساهمت في تعميق النقاش حول المواضيع ذات الصلة مثل التقائية التدخلات العمومية، ثقافة المشاركة، الحكامة الترابية، تتبع وقع البرامج وتحقيق الشفافية، ودور الجمعيات والتعاونيات في تفعيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتوحيد وتقوية القدرات الخاصة بمختلف هياكل المبادرة في مجال بلورة وتمويل المشاريع، ومن أجل إبداء الرأي حول المواضيع المطروحة نظمت ثلاث ورشات موضوعاتية انتهت بتقديم مجموعة من المقترحات والتوصيات الكفيلة بتجاوز الصعوبات التي تعيق تجويد العمل التنموي وتحقيق الأهداف المنشودة من خلال برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال في مرحلتها الثالثة.

بالموازاة مع أشغال هذه الندوة نظم عرض للمنتجات المجالية من طرف تعاونيات استفادت من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، كما تم توزيع مجموعة من الآليات لحاملي المشاريع من الفئات الهشة في إطار برنامج الإدماج عبر الأنشطة الاقتصادية الممول من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن ومؤسسة فوسبوكراع بما مجموعه مليون و200 الف درهم .

واختتمت هذه الندوة بالاحتفاء بالتجارب الناجحة من خلال تكريم مجموعة من التعاونيات الرائدة على مستوى الإقليم وتقديم شواهد تقديرية للسادة الأساتذة والباحثين الذين أطروا أشغال هذه الندوة.

حضر هذا اللقاء العلمي كل من السيد رئيس المجلس الإقليمي لسيد افني، السيد عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر بأكادير، السيد عميد كلية الاداب والعلوم الانسانية ابي شعيب الدكالي بالجديدة، السيد المدير العام للمؤسسة المغربية للتعليم الأولي وعدد من الاساتذة الجامعيين والباحثين، إضافة الى السادة المنتخبون، السادة رؤساء المصالح اللاممركزة الجهوية والإقليمية، السيدات والسادة ممثلو النسيج الجمعوي والتعاوني.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: