سوس ماسة : 304 امرأة تعرضن للعنف، أغلبهن خلال فترة الحجر الصحي.

أكادير24 | Agadir24

سوس ماسة : 304 امرأة تعرضن للعنف، أغلبهن خلال فترة الحجر الصحي.

كشف مركز النجدة لمساعدة النساء والأطفال ضحايا العنف – فرع أكادير بأن 304 امرأة تعرضن للعنف على صعيد جهة سوس ماسة، وذلك خلال الفترة الممتدة من نونبر 2019 إلى نونبر 2020.

وأكد المركز بأن أغلب الحالات التي أبلغت عن تعرضها للعنف قامت بذلك هاتفيا خلال فترة الحجر الصحي، دون تمكن المعنيات بالأمر من الحصول على المساعدة اللازمة بسبب إجراءات الإغلاق التام التي شلت مختلف القطاعات والمؤسسات بما فيها مراكز تقديم الدعم والمساعدة للنساء ضحايا العنف.

وذكرت السعدية الباهي مديرة مركز النجدة التابع لاتحاد العمل النسائي، أثناء تقديمها التقرير السنوي للعنف الممارس ضد النساء، بأن عدد النساء المعنفات اللواتي استقبلهن المركز لا يعكس الرقم الحقيقي للنساء المعنفات، بل يشكل فقط نسبة ضئيلة من اللواتي استطعن الإفلات من قبضة المعنف واللجوء إلى المركز.

وأضافت السعدية الباهي بأن أغلب النساء اللواتي تعرضن للعنف ينتمين للمجال الحضري بنسبة %49، و %35 في المجال شبه الحضري، بينما تشكل النساء المعنفات في القرى والبوادي نسبة  %16 من العدد الإجمالي للمعنفات.

وعن الفئة العمرية للنساء ضحايا العنف، أشارت مديرة مركز النجدة إلى أن النساء المتراوحة أعمارهن بين 20 و 39 تشكلن نسبة%53 من العدد الإجمالي للمعنفات، بينما تشكل الفئة العمرية المتراوحة بين 40 إلى 59  نسبة %36، في حين ينتشر العنف بشكل أقل في صفوف النساء المتجاوزة أعمارهن 60 سنة.

وأكدت المعطيات التي قدمتها السعدية الباهي عن المستوى التعليمي للنساء المعنفات بأن العنف ينتشر بشكل أكبر في صفوف النساء غير المتمدرسات أو اللواتي لم تُتح لهن الظروف إتمام تعليمهن، بينما لا تشكل النساء الجامعيات المعنفات سوى %9 من مجموع الحالات التي استقبلها المركز خلال هذه السنة.

وفي سياق متصل، ذكرت السعدية الباهي بأن للعنف أنواعا متعددة منها العنف الجسدي والنفسي والطرد من بيت الزوجية والخيانة الزوجية و الإهمال والتهديد بالقتل والاغتصاب والعنف الجنسي والهجر وخطف الأبناء وغيرها من الأشكال التي عاينتها مختلف النساء الوافدات على المركز، وقد أكدن بصيغة الأغلبية بأن العنف الممارس ضدهن تعرضن له تحت سقوف المنازل من طرف الزوج أو عائلته أو الأب أو في إطار علاقات غير شرعية.

يذكر بأن التقرير السنوي للنساء والأطفال ضحايا العنف الذي يشرف على تقديمه مركز النجدة يتزامن مع الحملة السنوية التي يطلقها اتحاد العمل النسائي لمناهضة العنف، والتي تحمل كشعار لهذه السنة ” لا تسامح مع العنف مطلقا”، وقد تم تقديمه عن بعد، عبر تطبيق زوم، نظرا للظرفية الوبائية التي تعرفها بلادنا.

تعليقات
Loading...