سوس ماسة .. نقابيون يقيمون الدخول المدرسي الجديد وينددون بجملة من الإشكالات في قطاع التعليم

أكادير24 | Agadir24

 

سوس ماسة.. نقابيون يقيمون الدخول المدرسي الجديد وينددون بجملة من الإشكالات في قطاع التعليم


عقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بتيزنيت، اجتماعا يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري، خصص لتقييم للدخول المدرسي 2022/2021 والتداول بشأن انتظارات وانشغالات نساء ورجال التعليم بالإقليم.

وتطرق أعضاء المكتب في ذات الاجتماع لمختلف الملفات والقضايا التي تهم المنظومةالتربوية، بالإضافة إلى تسطير برنامج العمل السنوي بهدف تأسيس وتجديد الفروع المحلية وبرمجة اللقاءات التواصلية والتكوينية لفائدة نساء ورجال التعليم بالإقليم.

وفي هذا الصدد، أدان المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم ما أسماه “المضايقات والتدخلات الأمنية والمحاكمات والاعتقالات التعسفية في حق الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ومصادرة حقهم الدستوري في الاحتجاج السلمي وحقهم في الإدماج في الوظيفة العمومية “.

وأعرب المكتب في بلاغ صادر عقب اجتماعه المذكور عن “مساندته المطلقة لجميع الأشكال الاحتجاجية السلمية التي تخوضها الفئات المتضررة إلى حين استجابة الوزارة لمطالبها العادلة”.

وإلى جانب ذلك، استنكر المكتب مواصلة الوزارة الوصية “سياسة المماطلة والتسويف في تسوية الملفات العالقة، فضلا عن تماطلها في الإفراج عن مستحقات الترقية وتسوية الوضعية الإدارية للمترقين”.

ودعا ذات البلاغ الذي توصلت أكادير 24 بنسخة منه، الوزارة إلى الإفراج عن المرسومين المحتجزين لأطر الادارة التربوية وإيجاد حل للوضع الضبابي للمتدربين في سنتهم الثانية من التكوين، كما طالب بإخراج قانون تنظيمي للمدارس الجماعاتية وتمكين أطرها الإدارية والتربوية من الاستفادة من نقط الاستقرار بالمجموعة المدرسية”.

وعلى المستوى الجهوي، دعا المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بتزنيت إلى الإفراج عن تعويضات الأطر الإدارية بالجهة وتسريع تسوية تعويضات تصحيح الامتحانات الإشهادية، مع إيجاد حل لمشكل الهاتف الثابت بمجموعة من الثانويات الإعدادية والتأهيلية بالجهة”.

وجدد المكتب مطلبه بتعميم الحراسة والنظافة بجميع المؤسسات التعليمية، وإجراء حركة جهوية و إقليمية مع الإعلان عن المناصب الشاغرة عوض اعتماد مذكرة تدبير الفائض والخصاص وما تخلفه من عدم استقرار مهني واجتماعي”.

وشدد ذات المكتب على مطلبه بتوحيد استعمالات الزمن بالتعليم الابتدائي بجميع أقاليم الجهة، مع تسوية ملف الاقتطاع المزدوج للمساعدين التقنيين والإداريين.

أما على المستوى الإقليمي، فقد دعا المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المديرية الإقليمية إلى تصحيح مجموعة من النواقص والاختلالات التي عرفها الموسم الدراسي الحالي، مع مراجعة المذكرة الإقليمية 08811/21 المتعلقة بتدبير أوقات الدخول والخروج بالمؤسسات التعليمية الابتدائية.

وطالب المكتب بتعميم مذكرة واضحة بشأن توقيت يوم الجمعة تسمح للأطر الإدارية والتربوية وللمتعلمين بأداء صلاة الجمعة، وإنصاف الحالات الصحية بالإقليم وتمكينها من مهام ومناصب عمل قريبة من المركز الاستشفائي، مع توسيع البنيات التربوية بالمؤسسات التعليمية التي تعرف اكتظاظا ملحوظا.

تعليقات
Loading...