باعة متجولون يحولون مدرسة عمومية لسوق شعبي شرق أكادير، والسلطات المختصة تلتزم الصمت+”صور”

أكادير24

 

تحولت جنبات والمدخل الرئيسي لمدرسة الإمام الشافعي بحي إكيو بجماعة الدراركة شرق أكادير إلى سوق عام لبيع الخضر والفواكه، ما أحدث فوضى كبيرة بسبب تواجد عدد كبير من الباعة المتجولين بدراجاتهم وعرباتهم بل وشاحناتهم أمام المدرسة.

وخلق الوضع ازعاجا كبيرا لآباء وأولياء التلاميذ، و في هذا الصدد، صرح أحدهم “لأكادير 24 “، قائلا:” إن الوضعية التي تعيشها المدرسة كارثية جدا، باعتبار أن التلاميذ يجدون صعوبة في ولوج المدرسة، و يضاف إلى ذلك، غياب أجواء التمدرس والتحصيل العلمي داخلها بسبب الضوضاء… بل إن الأمر يتحول أحيانا إلى تبادل للسب والشتم من طرف هؤولاء الباعة المتجولين أمام مرأى ومسمع الجميع ما يجعل المدرسة أشبه بسوق شعبي.

 

هذا، و عبر مجموعة من الآباء وأولياء التلاميذ عن سخطهم من صمت المسؤولين بوزارة أمزازي، وكذلك السلطات المحلية لاحتلال الملك العمومي رغم أنهم يمرون من أمام المدرسة صباح مساء.

 

وارتباطا بالموضوع صرح مصدر ل “أكادير 24 ” أن عدم تحرير الشارع العام ، كان سببا رئيسيا في مدرسة إغراق الإمام الشافعي بالباعة المتجولين، وهو ما يضرب المدرسة العمومية في العمق.

 

ترى هل ستتحرك السلطات لتدارك الوضع؟ أم أن دار لقمان ستبقى على حالها ما ينذر بتفجر الاوضاع في المستقبل القريب.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: