رحلة للإستجمام بمنطقة سياحية ضواحي تارودانت تنتهي بفاجعة حقيقية

أكادير24 | Agadir24
لقي شاب عشريني، زوال اليوم الثلاثاء 03 غشت الجاري، مصرعه غرقا ببحيرة إفني المتواجدة بإقليم تارودانت، وذلك في ظروف غامضة.

مصادر أكادير24، أفادت أن الضحية البالغ من العمر حوالي 22 سنة، والمتحدر ورززات، كان يسبح رفقة اثنين من أصدقائه وسط البحيرة قبل أن يتوارى عن الأنظار في ظروف لايزال البحث جاريا بشأنها.

وفور علمها بالخبر انتقلت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي وعناصر الوقاية المدنية لمباشرة عملية البحث عن جثمان الشاب الذي يعتبر أول ضحية خلال هذا العام بعد إجراءات التعبئة والتحسيس من مخاطر السباحة في البحيرة المذكورة.

يشار إلى أن بحيرة إفني تشهد كل عام عددا مهما من حوادث الغرق، رغم الحملات التحسيسية التي تقوم بها الجهات المسؤولة من خلال نصب لوحات إشهارية كبيرة تنبه إلى خطورة المكان وإلى منع السباحة في البحيرة.

تعليقات
Loading...