رحلة إستجمام بالشاطئ تتحول إلى فاجعة ضواحي أكادير

أكادير24 | Agadir24

إهتز شاطئ تيفنيت،  بالجماعة الترابية سيدي بيبي، ضواحي أكادير نهاية الأسبوع الماضي على وقع فاجعة حقيقية بعد غرق شاب يبلغ عمره 24 سنة، كان يقطن في جماعة آيت اعميرة، وينحدر من نواحي آسفي.

وكان الشاب قد قصد الشاطئ بهدف الاستجمام رفقة أصدقائه وعائلته، قبل أن يتوارى عن الأنظار؛ إذ لم تفلح المحاولات التي قامت بها السلطات المحلية وأصدقاؤه وعائلته في العثور على جثته.

هذا، وبعد مرور أربعة أيام، قام صيادون على مثن قوارب تقليدية بإنتشال جثة الضحية، وعملوا على توجيهها إلى الشاطئ، قبل أن تهرع إلى عين المكان ، مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية بعد تلقيها الخبر.

إلى ذلك، جرى توجيه جثة الغريق إلى مستودع الأموات بأكادير، بينما تم فتح تحقيق للوقوف على أسباب وظروف مصرعه بأمر من النيابة العامة المختصة.

تعليقات
Loading...