دراسة جديدة حول انتشار كورونا الجديدة في أمريكا تكشف معطيات غير مسبوقة.

أكادير24 | Agadir24

دراسة جديدة حول انتشار كورونا الجديدة في أمريكا تكشف معطيات غير مسبوقة.

ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا، والتي ظهرت مؤخرا في بريطانيا، قد تكون موجودة في الولايات المتحدة الأمريكية، ومنتشرة فيها منذ شهر أكتوبر الماضي.

وأوضحت الصحيفة أن خبراء قاموا بإعادة تحليل أكثر من مليوني اختبار لكورونا أجريت في الولايات المتحدة، من أجل تحديد ما إذا كانت تحتوي على الطفرة الجديدة لكورونا، حسب ما ذهبت إليه توقعاتهم.

هذا، وستظهر نتائج هذه الدراسة خلال الأيام القليلة المقبلة، الأمر الذي سيقطع الشك باليقين ويؤكد ما إذا كانت السلالة متواجدة فعلا في الولايات المتحدة الأمريكية أم لا.

يذكر أن الطفرة الجديدة من فيروس كورونا المستجد والتي صرح العلماء بأنها أكثر قابلية للانتشار مقارنة بنظيراتها من السلالات، ظهرت في حوالي 17 دولة بعد اكتشافها في بريطانيا، ومن بينها كوريا الجنوبية وإسبانيا وأستراليا وكندا وهولندا.

تعليقات
Loading...