خطير: عصابة تذبح شابا من تارودانت، وتقطع أذن زميله في مشهد هيتشكوكي أثار الرعب في نفوس المواطنين.

أكادير24

 

أقدمت عصابة وصفت ب”الخطيرة” على ذبح الشاب المسمى (س.ط) المنحدر من تارودانت، و قطع أذن زميله، خلال أعمال الشجار و الخصام العنيف التي اندلعت بين الطرفين بحي العودة بمدينة العيون.

 

وذكرت مصادر اعلامية متطابقة، بان الحادث وقع بعد نشوب شجار عنيف بين عصابة مكونة من أربعة أفراد من جهة، والهالك و زميله من جهة ثانية، و أوضحت ذات المصادر، بأن هذا الشجار انتهى بسل أحد أفراد العصابة لسكين من الحجم الكبير و وجه به طعنات للهالك الذي كان يبلغ من العمر 28 سنة، ليفارق الحياة في الحين، في حين تم قطع أذن زميله بشكل فظيع، بسبب ما اعتبر تصفية حسابات قديمة بين الطرفين، قبل أن يلوذ افراد تلك العصابة بالفرار إلى وجهة مجهولة، لكن تم إلقاء القبض عليهم من طرف رجال الشرطة.

 

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، حلت بعين المكان، عناصر السلطات المحلية و الشرطة القضائية لأمن العيون، حيث فتحت تحقيقا في النازلة التي أثارت الرعب و الفزع في نفوس ساكنة المنطقة، قبل أن يتم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات، و المصاب إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي بمدينة العيون، في الوقت الذي يتواصل فيه التحقيق مع أفراد العصابة المعتقلين بعد هذا الحادث المأساوي.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: