خبير في القانون الرياضي : ملف الوداد والترجي التونسي شائك ومعقد، ولن يحسم بشكل سريع

أكادير24

وصف منصف اليازغي، الخبير المغربي في القانون الرياضي ، ملف نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بين فريقي الوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي، بالشائك والمعقد.

وقال منصف اليازغي في تصريح لوكالات الاناضول بأن الحسم في هذا الملف ، لن يكون بشكل سريع، كما ينتظر جماهير الفريقين، بل إنه سيقطع أشواط أخرى، وسيأخذ مدة طويلة، كما أوضح بانه في حالة صدور قرار اللجنة التأديبية وتجاوزه مرحلة الاستئناف، فمن حق الفريقين معًا التوجه مجددًا للمحكمة “طاس”.

وأكد اليازغي بأن اللجنة التأديبية بالكاف ستعتمد، على تقريري حكم ومندوب المباراة، وهما يدينان بشكل مباشر الترجي ورئيسه ومن ثم فإنهما معرضان لعقوبات قاسية قد تمتد إلى إيقاف رئيس النادي التونسي لأربع سنوات وغرامة كبيرة، وهذا لا يعني أن الوداد معفى من عقوبات، لكن بشكل أخف يضيف الخبير المغربي في القانون الرياضي .

و  شدد اليازغي أن القرار المنتظر، للجنة التأديبية لـ”الكاف”، لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون مخالفًا لقرار المكتب التنفيذي الذي كان معيبًا على مستوى الشكل، وسيتم الاحتفاظ بنفس القرار على الأقل وإلباسه الشكل القانوني.

وتجدر الاشارة الى ان المحكمة الرياضية الدولية “طاس” ،قررت إلغاء قرار الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بإعادة إياب المباراة النهائية لدوري أبطال إفريقيا بين الوداد الرياضي والترجي التونسي، مع ترك الحسم بيد الجهاز التأديبي للاتحاد القاري، كما تم إحالة القضية للجهات المتخصصة في الـ”كاف” من أجل اتخاذ القرار، وهي اللجنة التأديبية.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: