Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

خبر سار للمنتخب المغربي قبل مواجهة المنتخب البلجيكي في كأس العالم قطر 2022.

تابعوا أكادير24 على أخبار جوجل

أكادير24 | Agadir24

 

 

في خبر سار للمنتخب المغربي قبل مواجهة المنتخب البلجيكي في كأس العالم قطر 2022، ذكرت مصادر إعلامية أن المنتخب البلجيكي لكرة القدم، سيفتقد مهاجمه روميلو لوكاكو، في مباراتيه الأوليين، أمام كل من المنتخبين الكندي والمغربي، في دور المجموعات من مونديال قطر، الذي ينطلق اليوم الأحد 20 نونبر 2022.

وأضافت ذات المصادر، أن مهاجم إنتر الإيطالي لم يكن متواجدا مع الفريق في أول تمرين مفتوح أمام وسائل الإعلام منذ وصوله إلى الدوحة ليل الجمعة السبت، بسبب إصابة في الفخذ الأيسر.

وقرر المدرب الإسباني لبلجيكا روبرتو مارتينيس استدعاء لوكاكو إلى تشكيلة النهائيات رغم الإصابة التي يعاني منها، باعتباره أفضل هداف في تاريخ المنتخب (68 هدفا في 102 مباراة)، رغم إقراره أن ابن الـ29 عاما “غير لائق بدنيا”.

وقال المدرب الذي قاد بلجيكا إلى المركز الثالث في النسخة الأخيرة في روسيا عام 2018، إن المهاجم يخضع للعلاج ولديه عشرة أيام حتى عشية المباراة الأولى في المجموعة السادسة ضد كندا في 23 نونبر الحالي، “كي يتعافى تماما”، لكنه لم يتعافَ في الوقت المناسب، ما سيجعله خارج الفريق للمباراتين الأوليين ضد كندا والمغرب على أقل تقدير وفق ذات المصادر .

هذا، وعانى لوكاكو من إصابة في العضلة الخلفية لفخذه الأيسر أبعدته عن الملاعب منذ أواخر غشت الماضي، قبل أن يعود في 26 أكتوبر الماضي.

وكلل لوكاكو عودته بهدف في مرمى فيكتوريا بيلزن التشيكي 4-0، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا عندما دخل بديلا.

وشارك بديلا أيضا في الفوز على سمبدوريا 3-0، في الدوري الإيطالي، لكنه تعرض للإصابة مجددا، مطلع الشهر الحالي، مما أثار شكوكا جدية حول قدرته على خوض المونديال.

وكان مارتينيس يتوقع صعوبة مشاركة لوكاكو في دور المجموعات، بقوله، خلال إعلان التشكيلة، إنه يأمل في أن يكون جاهزا على الأقل للدور الثاني من العرس العالمي بعد المباريات الثلاث للمجموعة السادسة التي تضم أيضاً كرواتيا.

وفي ظل غياب لوكاكو، من المرجح أن يلجأ مارتينيس إلى مهاجم فنربهتشه التركي ميتشي باتشواي، الذي لعب أساسيا في المباراة التحضيرية الأخيرة التي خسرها البلجيكيون الجمعة أمام مصر 1-2.

وترك باتشواي مكانه لمهاجم لنس الفرنسي لويس أوبندا، الذي كان صاحب هدف تقليص الفارق في الدقيقة 76 من اللقاء الذي أقيم في الكويت.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.