حميد الماسي رجل الأعمال الشاب الذي قلب موازين السياسة بأولاد تايمة

أكادير24 | Agadir24

لا حديث اليوم في الأوساط السياسية بمدينة أولاد تايمة إلا على القادم الجديد الذي يدعم حزب الأصالة والمعاصرة وقام بإقتحام معاقل حزبي الأحرار والعدالة والتنمية، وتمكن في وقت وجيز من إستقطاب شخصيات وازنة بالمدينة.

وهنا نشير إلى رجل الأعمال حميد الماسي الذي يعشق العمل في صمت، حيث تمكن بفضل حنكته في إدارة الأعمال، والتي مكنته من أن يصبح من وجهاء قبيلة هوارة.

حيث ومنذ تحركاته الأولى من أجل أن يجد موطئ قدم لحزب البام بمدينة أولاد تايمة وضواحيها، إستطاع أن يمال ثقة عدد كبير من الشخصيات التي فضلت التخلي عن إنتماءاتها السابقة والدخول في هذه التجربة الجديدة.

ولعل ما يزكي ما نقول هو الهجمة الشرسة التي يقودها مجموعة من خصومه السياسيين من أجل إنقاذ ما يمكنهم، من خلال تسليط بعد الصفحات الفايسبوكية على مهاجمته، إلا أنه إختار مواصلة عمله في صمت. بل أن هذا الإنتقاذ زاد من شعبية الرجل الذي تسبقه سمعته.

كما أن نجاح اللقاء التواصلي الذي نظمه حزب البام بحضور أمينه العام عبد اللطيف وهبي بمدينة أولاد تايمة يعكس الإقبال الكبير للساكنة على هذا الوافد الجديد الذي إختار العمل بطريقة جديدة بعيدا عن الطريقة الكلاسيكية التي إعتمدها شيوخ السياسة بالمدينة.

وحسب مجموعة من المتتبعين للشأن السياسي بمدينة أولاد تايمة، فإن حميد الماسي نجح في إقناع عدد مهم من المواطنين بمشروع حزبه، وهو ما سيمكنه من أن يصبح معادلة صعبة خلال الإستحقاقات القادمة.

جدير بالذكر أن حميد الماسي، رجل الأعمال العصامي مازال لم يدخل غمار السياسة بشكل شخصي، بحيث أنه لم يكشف بعد عن نيته في الترشح، حيث إقتصر دوره لحدود اللحظة على دعم طاقات شابة لدخول غمار السياسة بطعم تجديد النخب لخدمة الصالح العام بالمدينة.

تعليقات
Loading...