حملة مقاطعة الحليب تتسع والبرلمان يجتمع الثلاثاء لتدارس الأزمة

بعد تقديم عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، موقف الحكومة من آثار حملة المقاطعة على سلسلة إنتاج مادة الحليب، ينتظر أن تجتمع يوم غد الثلاثاء لجنة القطاعات الإنتاجية لمناقشة هذا الملف، الذي أطاح بوزير الشؤون العامة والحكامة بعد مشاركته في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها عمال شركة “سنطرال” الذين تقرر تسريحهم.

بعد تقديم عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، موقف الحكومة من آثار حملة المقاطعة على سلسلة إنتاج مادة الحليب، ينتظر أن تجتمع يوم غد الثلاثاء لجنة القطاعات الإنتاجية لمناقشة هذا الملف، الذي أطاح بوزير الشؤون العامة والحكامة بعد مشاركته في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها عمال شركة “سنطرال” الذين تقرر تسريحهم.

ووفق ما أوردته يومية المساء، في عددها الصادر اليوم الإثنين، فإن اجتماع الثلاثاء، سيعرف تدخل أعضاء اللجنة في موضوع المقاطعة، من أجل مساءلة الحكومة حول الإجراءات التي ستتخذها لحماية الفلاحين من آثارها.

وأكدت مصادر اليومية أن التطورات التي يعرفها الملف، ستطرح على وزير الفلاحة، خاصة بعد الأخبار التي راجت عن استعمال بعض الشركات للحليب المجفف بشكل واسع في خرق للقانون الذي يمنع ذلك.

ويبدو أن حملة المقاطعة، تضيف اليومية، قد أشعلت حربا مفتوحة بين بعض الفاعلين في القطاع، فقد تم تداول معطيات تتحدث عن استعمال شركة منافسة لـ“سنطرال” للحليب المجفف المستورد من الخارج، وتسويقه كحليب طري وهو الأمر الذي تم رصده على مستوى أرقام الاستيراد.

تعليقات
Loading...