حقيقة العثور على الطفل الحسين مقتولا باشتوكة أيت باها.

أكادير24 | Agadir24

نفت مصادر مسؤولة الأخبار المتداولة بشأن العثور على الطفل الحسين مقتولا باشتوكة أيت باها، بعدما تداولت صفحات فايسبوكية الخبر المذكور و الذي وصفته مصارنا بالعاري من الصحة.

وسبق لأكادير 24 أن أشارت إلى أن طفلا في الرابعة من العمر اختفى عن الأنظار في ظروف غامضة عشية السبت 17 أكتوبر 2020، بدوار أيت حمو التابع لجماعة الصفا إقليم اشتوكة أيت باها.

و أوضحت مصادر الموقع بأن الطفل المختفي كان يلعب أمام منزل والديه، قبل أن يختفي عن الأنظار بشكل مفاجئ.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث ، حلت عناصر السلطة المحلية ورجال الدرك الملكي بمكان وقوع الحادثة، حيث تم فتح تحقيق في الموضوع ، و تم الاستماع لأب المختفي، في الوقت الذي تتواصل فيه الجهود للبحث عن المختفي بمساعدة ساكنة الدوار، كما تم إحضار الكلاب المدربة، للبحث عن المختفي.

تعليقات
Loading...