اختفاء المكتب الذي ألقى من خلاله الراحل الحسن الثاني خطاب انطلاق المسيرة الخضراء بقلب مدينة أكادير: الحقيقة…

أكادير24 | Agadir24

نفت مصادر عليمة لأكادير24 ما تداولته بعض المواقع الالكترونية بشأن اختفاء المكتب الذي ألقى منه الملك الراحل الحسن الثاني خطاب انطلاقة المسيرة الخضراء بقلب القصر البلدي لأكادير في منتصف سبعينيات القرن الماضي.

و أوضح محمد باكيري النائب الأول لرئيس بلدية أكادير ، في تصريح خاص بأكادير24، أن الخبر المتداول بخصوص ادعاء اختفاء المكتب الذي ألقى من خلاله الملك الحسن الثاني خطاب المسيرة الخضراء ببلدية أكادير، هو خبر عار من الصحة، ومجرد إشاعة، مؤكدا تواجده إلى الآن بالمكتب الحالي للرئيس.

هذا، و سبق ترويج خبر اختفاء المكتب المذكور بمدخل قصر البلدية، قبل أن يختفي ويجهل مصيره ولم يعد له أثر في مقر البلدية ككل ،الشيء الذي ولَّد ردود فعل متباينة ومنددة بمصادرة جزء هام من تاريخ المدينة وذاكرتها وسط مطالب بضرورة حماية الذاكرة التاريخية لمدينة أكادير والبحث عن سبل استثمارها أحسن استثمار.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: