حصيلة “فاجعة الراشيدية” ترتفع إلى 30 قتيلا، وعامل “جهل عدد الركاب” يرفع درجة التأهب في سد الحسن الداخل

أكادير24

تمكّنت فرق الإنقاذ يوم أمس الإثنين، من انتشال جثة طفل في عقده الأول في مياه سد الحسن الداخل،كان قد قضى نحبه رفقة عدة ضحايا آخرين على مثن حافلة الموت بالراشيدية، الأسبوع ما قبل الماضي.

وذكرت مصادر مطلعة أن عدد ضحايا فاجعة انقلاب حافلة لنقل الركاب على مستوى واد دمشان، جماعة الخنك، إقليم الرشيدية ارتفع إلى نحو 30 قتيلا ،إلى حدود الساعة.

ولا زالت الأبحاث جارية للبحث عن جثت ضحايا محتملين ،خاصة أن عدد ركاب الحافلة لم يكن مضبوطا ومحددا ؛مما يعقّد عمل فرق الإنقاذ ويرفع درجة الاستنفار لدى المصالح المختصة مخافة إهمال جثة أو جثت أخرى تحت المياه.

تعليقات
Loading...