حزب يسائل العثماني عما ينوي القيام به لتعويض “كل” المتضررين من “الإغلاق الليلي” في رمضان.

أكادير24 | Agadir24

حزب يسائل العثماني عما ينوي القيام به لتعويض “كل” المتضررين من “الإغلاق الليلي” في رمضان.

رفع حزب “الأصالة والمعاصرة” سؤالا كتابيا إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عن الإجراءات التي اتخذتها حكومته، أو التي تنوي القيام بها من أجل تعويض كل المتضررين من الحظر الليلي في رمضان.

وشدد السؤال الذي وضعته النائبة البرلمانية آمال عربوش، على أن قرار الحكومة القاضي بتشديد الإجراءات خلال فترة رمضان تماشيا مع توصيات لجنة اليقظة، ومع تطور الحالة الوبائية ببلادنا، سيؤثر على العديد من المهن التي تنشط خلال شهر رمضان على وجه التحديد.

وأضافت النائبة في سؤالها بأن الإجراءات المتخذة خوفا من تفشي فيروس كورونا المستجد والمتحور، ستساهم في تعميق الضرر المادي والمعنوي لشريحة واسعة من المغاربة، سواء المشغلين بشكل مهيكل أو غير مهيكل.

وختمت البرلمانية سؤالها باستفسار العثماني عن التدابير الذي ستتخذها حكومته من أجل تعويض كل الفئات المتضررة من اعتماد حظر التنقل الليلي التام، كما ساءلته عن أسباب تأخر صرف هذا التعويض المرتقب، والذي يعتبر محور استفهامات واسعة لدى المتضررين.

تعليقات
Loading...