جمعية سند الأجيال أكادير…أول جمعية تتأهل لنهائيات المسابقة على المستوى الوطني من خلال تلاثة مبادرات متنوعة.

أكادير24 | Agadir24

تشارك جمعية سند الأجيال أكادير في المسابقة الوطنية direiddik summit 2020. كما أنها أول جمعية تتأهل لنهائيات المسابقة على المستوى الوطني من خلال تلاثة مبادرات متنوعة.

لم يتبقى سوى خمسة أيام على انتهاء مدة التصويت لذلك تطلب جمعية سند الأجيال أكادير ساكنة مدينة أكادير خاصة و جهة سوس ماسة عامة بالتصويت على مبادراتها التلاتة من أجل تشريف مدينة أكادير و جهة سوس ماسة و تمثيلها أحسن تمثيل و جعلها رائدة في العمل التطوعي و المدني على المستوى الوطني.

تتمنى جمعية سند الأجيال أكادير من مشجعيها في هذا العمل النبيل و ساكنة مدينة أكادير و جهة سوس ماسة بتحفيزهم أكثر للمضي قدما و ذلك بالتصويت لهم عبر هذه الروابط الثلات :

التصويت على:👇👇👇
أفضل مبادرة مدنية للسنة
https://candidat.summit.diriddik.ma/vote/action-citoyenne/jmaay-snd-alajyal-akadyr-374

التصويت على:👇👇👇
أفضل مبادرة خلال كوفيد
https://candidat.summit.diriddik.ma/vote/action-covid/jmaay-snd-alajyal-akadyr-387

التصويت على:👇👇👇
جمعية السنة
https://candidat.summit.diriddik.ma/vote/association-de-lannee/jmaay-snd-alajyal-akadyr-394

و الجدير بالذكر أن جمعية سند الأجيال تأسست سنة 2014 عبر مواقع التواصل الإجتماعي بأنشطة بسيطة، ثم بعد ذلك خرجت الفكرة إلى أرض الواقع و تمكنت في مدة زمنية قصيرة من
القيام بالعديد من الأنشطة الكبيرة بمدينة أكادير و في جبال جهة سوس ماسة و من أبرزها :
– حفر الآبار بمجموعة من القرى و الجبال بجهة سوس ماسة مع تجهيزها بالطاقة الشمسية.
– بناء و اصلاح مساجد بمجموعة من البوادي و المناطق النائية
– ترميم و اصلاح المدارس بالقرى و الجبال.
– توزيع أزيد من 2000 قفة غدائية سنوايا على الأرامل و الأيتام و المحتاجين.
– توزيع كسوة العيد في كل عيد للأيتام و المحتاجين.
– توزيع الأضاحي أزيد من 80 أضحية في كل عيد أضحى على المحتاجين و الأيتام.
– إقامة إفطار رمضاني كل سنة لفائدة الطلبة و المحتاجين.
-القيام بزيارات انسانية لفائدة نزلاء دار العجزة و مراكز الأيتام لدعمهم معنويا.
– إقامة حملات التبرع بالدم كل سنة.

دعمكم هو تشجيعا لنا للمضي بالأعمال الإنسانية و الإجتماعية و تمتيل مدينة أكادير و جهة سوس ماسة أحسن تمتيل.و يكون اللقب هده السنة لجهة سوس ماسة.
شكرا جزيلا لكم.

تعليقات
Loading...