أكادير: السباحة تقود شابا إلى الإعتقال بتغازوت، وحملة تعقيم شاملة لمركز الجماعة وجميع المآوي السياحة بالمنطقة.

أكادير24 | Agadir24

في إطار حملاتها المتواصلة لتطبيق حالة الطوارئ الصحية بجماعة تغازوت شمال أكادير، أقدمت السلطات المحلية صباح هذا اليوم على اعتقال خارق للطوارئ.

هذا، وحسب مصادر مطلعة لأكادير 24 ، فإن قائد قيادة تغازوت وفي إطار الدوريات الاعتيادية رفقة اعوان السلطة والحرس الترابي والدرك الملكي، أقدم اليوم على اعتقال شخص خرق حالة الطوارئ الصحية، بعد قيامه بممارسة السباحة وسط الشاطئ.

 وسبق لقائد القيادة المذكورة، أن أنذر الموقوف سابقا، قبل أن يعاود فعلته اليوم، و تم وضعه تحت الحراسة النظرية بمركز الدرك الملكي لتغازوت قبل تقديمه للنيابة العامة.

تجدر للإشارة إلى أن منطقة تغازوت تعتبر نموذجا يحتدى به على الصعيد الجهوي، بخصوص تطبيق ساكنة المنطقة للإجراءات الإحترازية، التي أقدمت عليها السلطات المحلية، إذ تعتبر حالة الإعتقال هاته الأولى منذ بداية حظر التجوال في 20 مارس الماضي، حيث أن شوارع وأزقة مركز تغازوت أصبحت شبيهة بمدينة أشباح لا طائر يطير ولا شبح يسير، بفضل وعي وتحصر الساكنة، وكذا العمل الدؤوب الذي للسلطات المحلية والأمنية في إلزام الساكنة بطواعية على المكوث في منازلهم والخروج للضرورة القصوى.

يذكر أن امس الثلاثاء عاشت الساكنة على أعصابها، بعد نبأ إصابة شابة فرنسية تبلغ من العمر 29 عاما، كانت قد غادرت تغازوت صوب مطار مراكش للتقل إلى فرنسا، قبل ان تخضع لتحاليل مخبرية، أفضت نتائجها إلى إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وعلى إثرها تجندت السلطات المحلية والصحية على جرد وتطويق 9 من المخالطين للمصابة ، وهم 3 اجانب و5 عمال مغاربة وسائق سبارة أجرة ، وقد تم وضعهم تحت الحجر الصحي داخل الإقامة السياحية، التي كانت تقيم بها المصابة، كما أخضعوا جميعا للتحاليل المخبرية، حيث أفرزت نتائجها إصابة سائحة بولونية بالوباء.

 

وفي موضوع ذي صلة، شرعت الجهات الوصية في حملة تعقيم شاملة لمركز جماعة تغتزوت وجميع المآوي السياحة بالمنطقة، بعد تسجيل إصابتين مؤكدتين للوباء كما توضح الصور التالية:

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: